"دنيانا": كورونا والتطبيع

قبل عامٍ ونصف، كان التطبيع مع وباء كورونا فعلا غير منطقيا. فهذا الوباء الذي ضرب العالم وقلب حياة الملايين رأسا على عقب، ترك الناس في حالة ذهول وصدمة في البداية.

لكن اليوم ومع مرور أكثر من عام على الجائحة، أصبح فعل التطبيع مع الوباء ضرورة وإن كان تطبيعا قسريا.

فعادات كثيرة تغيرت وعادات أخرى اكتسبت. نمط الحياة المصحوبة بالوباء لم تعد كما في السابق. وحياة الملايين حول العالم تبدلت.

مما لا شك فيه أن الجائحة ورغم كل السيئات التي حملتها معها، إلا أنها أفسحت المجال أمام الأفراد لإعادة النظر في الحياة وأولوياتها.

في "دنيانا" هذا الأسبوع ومع عودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها في بعض الدول، نناقش العلاقة التي بنيناها مع الجائحة. علاقة وإن شبه طبيعية إنما تصب في صالح الاستمرارية.

"دنيانا" هذا الأسبوع مع آنجو ريحان ممثلة من لبنان، أمال شريف مصممة غرافيك وناشطة في مجال الدفاع عن حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة من لبنان، غيداء الرشيدي باحثة وناشطة في المجتمع المدني من اليمن، وميرا صيداوي ممثلة ومخرجة من فلسطين.

"دنيانا" الأربعاء الخامسة والنصف مساء بتوقيت غرينيتش والثامنة والنصف بتوقيت بيروت على بي بي سي عربي.