السجن 4 سنوات لرئيس الاتحاد البرازيلي السابق في قضايا فساد

شارك هذه الصفحة عبر Email شارك هذه الصفحة عبر فيسبوك شارك هذه الصفحة عبر تويتر شارك هذه الصفحة عبر Whatsapp

Image copyright Getty Images
Image caption رئيس الاتحاد البرازيلي السابق أول مسؤول في فيفا يدان بقضايا فساد ورشوة وغسل أموال

قضت محكمة أمريكية بسجن خوسيه ماريا مارين، الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم، 4 سنوات وغرامة 1.2 مليون دولار بعد إدانته بتهم الفساد المالي المرتبطة بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وكان مارين(86 عاما) واحدا من سبعة مسؤولين بالفيفا تم اعتقالهم في أحد الفنادق في زيورخ بسويسرا، في مايو/آيار 2015.

وهو أول مسؤول يتم الحكم عليه كجزء من تحقيق أمريكي في الفساد في فيفا، وحُكم عليه، الأربعاء، في المحكمة الفيدرالية في بروكلين بالولايات المتحدة الأمريكية.

إيقاف نجم زامبيا السابق كالوشا بواليا لعلاقته بالقطري بن همام

الفيفا مطالب بـ"تحقيق مستقل" في اتهام قطر بـ"تشويه المنافسين"

فيفا يهدد السودان بالحظر الدولي بسبب "تدخل الحكومة"

وأُدين المسؤول أخيرا بقبوله رشاوى من شركات التسويق الرياضي مقابل عقود بث بطولات عالمية مثل كأس أمريكا.

وقضت المحكمة أيضا بغرامة مالية 1.2 مليون دولار، وأمر بالتنازل عن 3.34 مليون دولار.

وأدانت هيئة المحلفين المسؤول الرياضي السابق في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بتهم التآمر وغسل الأموال والاحتيال في محاكمة مرتبطة بفضيحة الرشى التي عصفت بالفيفا منذ عام 2015.

واعتبر المحلفون أنه مذنب في ست من التهم السبع الموجهة إليه، كما أدانوا أيضا خوان أنجيل نابوت، رئيس اتحاد الباراغواي السابق والذي قاد هيئة كرة القدم كونيمبول في أمريكا الجنوبية. وسيتم الحكم عليه في وقت لاحق.

وبرأت هيئة المحلفين في الولايات المتحدة الأمريكية بيرو مانويل بورغا، الرئيس السابق لاتحاد البيرو من تهمة تلقي رشاوى.

ويقول محامو مارين إنه سيستأنف الحكم.

--------------------------------------------------------------------

يمكنكم استلام إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.