رسوم فنية للاحتفاء باليوم العالمي للمرحاض

للاحتفاء باليوم العالمي للمرحاض يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني، صممت الرسامة أناتاسيا إلياس التي تتخذ من العاصمة الفرنسية، باريس، مقرا لها هذه الرسوم الفنية المصغرة لصالح مؤسسة "واترأيد"، وهي مؤسسة خيرية تساعد المحتاجين في مختلف أنحاء العالم على الحصول على الماء الصالح للاستخدام البشري، والنظافة، والصرف الصحي.

رسوم فنية للاحتفاء باليوم العالمي للمرحاض

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

نجاح مدن عالمية مهمة مثل لندن وطوكيو ونيويورك يعزى في جزء منه إلى كونها توفر خدمات الصرف الصحي لسكانها بطريقة آمنة تضمن شروط السلامة العامة التي تمنع تفشي الأمراض.

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

مدينة تمبوكتو في مالي من أسوأ المدن في العالم بسبب افتقار السكان إلى خدمات الصرف الصحي، إذ إن 60% من سكان مالي محرومون من الوصول إلى المراحيض، الأمر الذي يعني أن الناس هناك لا خيار أمامهم سوى قضاء حوائجهم في العراء.

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

اختارت الرسامة إلياس مدنا من العالمين النامي والمتقدم لإبراز المدن التي توفر لسكانها شروطا صحية للعيش وخدمات الصرف الصحي ومتطلبات النظافة.

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

لا يحصل نحو 15 % من سكان كولومبيا على خدمات الصرف الصحي التي تستلزم توفير مراحيض خاصة آمنة للسكان.

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

تقول إلياس: "يشعر بعض الناس أحيانا بالدهشة بسبب قدرتي على تناول موضوعات عادية تمس الحياة اليومية للناس. لكن الرسالة التي أسعى إليها تساعد في تحسين حياة الناس".

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

157 مليون من سكان الهند في البلدات والمدن محرومون من خدمات الصرف الصحي. وهناك نحو 400 من الضواحي والأحياء الهامشية في أغرا حيث يعيش الكثير من السكان في ظروف تنعدم فيها شروط النظافة وبدون الوصول إلى خدمات الصرف الصحي الأساسية.

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

يساهم أيضا انعدام الخدمات الصحية في تهديد صحة وأمن سكان المدن ويقود إلى تلوث الأنهار ومصادر المياه.

صدر الصورة، WATERAID/ THIERRY BAL

التعليق على الصورة،

تحتل بنغلاديش المرتبة السادسة عالميا من حيث عدد سكان المراكز الحضرية الذين يعيشون في المدن مثل العاصمة دكا بدون أن تتاح لهم فرصة استخدام المراحيض. ومن ضمن 700 مليون من سكان المراكز الحضرية الذين يعيشون بدون مراحيض على مستوى العالم، هناك 23 مليون في بنغلاديش.