نصب تمثال ذهبي لنتنياهو في وسط تل أبيب

تمثال نتنياهو

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

لفت التمثال أنظار المارة

فوجيء سكان تل أبيب صباح الثلاثاء بنصب تمثال ذهبي لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو. ويبلغ طول التمثال أربعة أمتار ونصف، ووضع أمام مبنى الحكومة.

وقال النحات الذي صنع التمثال، ويُدعى إيتاي زالايت، إن اسمه المستعار "الملك بي بي"، وهو الاسم الذي يُطلقه المواطنون على رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال المسؤولون إن التمثال نُصب بدون تصريح، ويجب إزالته.

واستغرق نحت التمثال شهرين، قبل وضعه على قاعدة بيضاء في ميدان رابين، أثناء الليل.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

التقط البعض صورا مع التمثال

وتنوعت ردود فعل المارة ما بين استحسان واستهجان، في حين وقف البعض لالتقاط الصور معه.

وأُزيل التمثال أمام العامة في وقت الظهيرة، ولم يكن واضحا إن كان الأمر متعمدا.

ونقل زالايت التمثال كقطعة واحدة.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

أُزيل التمثال لاحقا لعدم وجود تصريح بنصبه

وترمز التماثيل الذهبية في الثقافات اليهودية والمسيحية، أحيانا إلى قصة العجل الذهبي، وهو تمثال عبده بنو إسرائيل في أحد قصص التوراة.

كما ترتبط هذه التماثيل بالزعماء الشموليين، مثل ماو، في الصين، وسابارمورات نيازوف في تركمنستان.

ونقلت وكالة أسوشيتيد برس عن زالايت قوله إن "الكثير من الناس يشيرون إلى نتنياهو على أنه "الملك بي بي"، وكان من الطبيعي وضع تمثال الملك في ميدان الملوك، وهو الاسم السابق لميدان رابين".

وتابع: "أتساءل إن كان الأمر سيغير أي شيء في عقلية الناس."

وقال وزير الثقافة الإسرائيلي، ميري ريغيف، عبر فيسبوك إن الفنان "عمل بشكل فردي" وإن "عجله الذهبي الوحيد هو كراهية نتنياهو".