"الكهوف" بعدسات القراء

نستعرض مجموعة من أهم صور القراء التي وصلتنا هذه الأسبوع، والتي تتناول موضوع "الكهوف".

نفق في كنيسة

صدر الصورة، MARK BAYNHAM

التعليق على الصورة،

صورة من داخل "كاتدرائية الملح" في بلدة زيباكيرا، بالقرب من بوغوتا في كولومبيا، وهي الكنيسة التي بُنيت في الأنفاق والكهوف التي كانت تُستخدم لاستخراج الملح، على عمق 200 متر، بعد أن هُجرت تلك المناجم. وأبدى مارك باينهام إعجابه بتفاوت الألوان بين تمثال الملاك والصليب.

صدر الصورة، JOYDEEP GROVER

التعليق على الصورة،

التقط هذه الصورة جويديب غروفر، وهي تُظهر انعكاس الأشكار في مياه راكدة، داخل كهوف شيدار جورج، بالقرب من سومرسيت. وترجع الصورة إلى العام الماضي.

صدر الصورة، SHUMYLA KHATRI

التعليق على الصورة،

صورة من القبو الإمبراطوري في إحدى كنائس العاصمة النمساوية فيينا، والذي يحتوي على حوالي مئة مقبرة لأفراد أسرة هابسبيرغ الملكية. التقطت الصورة شوميلا خاطري.

صدر الصورة، RAHUL TUKOL

التعليق على الصورة،

صورة لمحطة مترو أنفاق على نمط الفن التجريبي في مدينة ميونخ الألمانية، بعدسة راهول توكول.

صدر الصورة، ALYMARY KUIACK

التعليق على الصورة،

التقطت هذه الصورة أليماري كوياك، لقطار مترو أنفاق في بيوغيانغ، عاصمة كوريا الشمالية، حيث تقع تلك المحطات على عمق كبير، كونها مصممة كمأوى للاحتماء من القنابل أيضا.

صدر الصورة، JONAH GEH

التعليق على الصورة،

صورة بعدسة جوناه غيه، داخل "كهف الغزال"، وهو أحد أكبر الممرات الجبلية الطبيعية في العالم. ويوجد الكهف في حديقة مولو الوطنية، في ساراوك، في ماليزيا، والذي وصفته صاحبة الصورة بأنه "شهادة على جمال وغموض الطبيعة".

صدر الصورة، RYAN DAVIES

التعليق على الصورة،

قال رايان دايفيز، ملتقط هذه الصورة: "صديقتي نوسارا تستمتع بيومها في حديقة "فورت كاننغ" في سنغافورة، لكنها متعة من وجهة نظر مختلفة." وتظهر نوسارا في الصورة وهي تجلس على مدرج يمتد لأسفل داخل ما يشبه النفق.

صدر الصورة، TIM FOSTER

التعليق على الصورة،

التقط هذه الصورة تيم فوستر، لابنته الصغيرة، احتفالا بعيد ميلادها الأول وهي مع والدتها، بالقرب من بركان ياسور النشط، حيث تتناثر الحمم البركانية من داخل البركان الواقع في جزيرة تنا، في جمهورية فانواتو.

صدر الصورة، TOM JORDAN

التعليق على الصورة،

التقط توم جوردان هذه الصورة لبائعة زبادي مثلج، في محطة قطار مدينة لشبونة عاصمة البرتغال، بعد أن أعجبته الإضاءة التي رأى أنها "مثالية" لالتقاط الصورة.

صدر الصورة، ANDY SIDDENS

التعليق على الصورة،

الصورة الأخيرة بعدسة آندي سايدنز، لكهوف في إقليم الإرديش الفرنسي. أما موضوعنا للأسبوع المقبل فهو "الموضة"، وآخر موعد لتلقي صوركم هو 27 فبراير/شباط الجاري على عنوان البريد الإلكتروني yourpics@bbc.co.uk.