يوم الموتي: المكسيكيون يحتفلون بالراحلين عنهم

هيكل عظمي عملاق في شوارع مكسيكو سيتي

ظهر هيكل عظمي عملاق في أحد شوارع " تلاهواك " في مكسيكو سيتي.

وتم نصب هذا الهيكل في شوارع المدينة قبل الاحتفال بـ "يوم الموتى" والذى يوافق يومي الأول والثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني.

وصُنع الهيكل العظمي من الورق المقوي "الكرتون"، وقد وضع الفنانون المحليون الهيكل وسط حطام ليبدو كما لو كان خارجا من تحت الأرض.

التعليق على الصورة،

أطفال يلتقطون الصور مع الهيكل العظمي

التعليق على الصورة،

سيدة و طفلها يسيران أمام الهيكل العظمي العملاق في مكسيكو سيتي

وخلال الاحتفال السنوي، يحي المكسيكيون ذكرى الراحلين عنهم، وتجتمع فيه الأسر لتكريم مَن ماتوا منها، معتقدين أن الموتى يهبطون بأرواحهم إلى الأرض لينضموا إليهم.

وارتدى المئات ملابس خاصة بهذة المناسبة وساروا في مواكب سُميت "كاترينا"، وهو الاسم الذي أطلقه رسام الكاريكاتير المكسيكي جوزيه جوادلوب بوسادا على هيكل عظمي قام برسمه قبل أكثر من 100 عام.

وموكب "كاترينا" هو طقس عائلي يشارك فيه سكان المدينة من كل الأجيال.

و يعد هذا الموكب واحدا من أكبر المواكب التي يتم تنظيمها في مكسيكو سيتي، إلا أن مدنا أخرى مثل"مونتيري" في شمال البلاد تنظم احتفالات مشابهه.

وتعود جذور هذا الاحتفال إلى عصور ما قبل الحقبة الإسبانية، وتعكس الملابس الأصول التاريخية له .

وهذا العام ارتدى عدد من المشاركين ملابس على شكل الفراشات وذلك في إشارة للمهاجرين الذين يفدون بأعداد كبيرة كل عام على البلاد، وفي نفس الوقت لتسليط الضوء على قضية الذين فقدوا حياتهم أثناء سعيهم للانتقال إلى مناطق أخرى.

إلا أن الهيكل العظمي لا يزال هو الأكثر انتشارا بين المحتفلين.

التعليق على الصورة،

مشارك في موكب " كاترينا " في عيد الموتى في المكسيك