أوبرا من تأليف امرأة، للمرة الأولى، في فيينا

مصدر الصورة Wiener Staatsoper/Michael Pöhn
Image caption كيت ليندسي ستلعب دور أورلاندو

للمرة الأولي في مسيرة أوبرا فيينا على امتداد 150 عاما، تعرض عملا من تأليف امرأة، هي أولغا نيوويرث.

وبنت المؤلفة النمساوية الأوبرا على رواية للكاتبة فرجينيا وولف تعود إلى عام 1928 وتحمل عنوان "أورلاندو"، والتي تعالج مواضيع ثنائية الجنس.

وتلعب مغنية الأوبرا كيت ليندسي دور البطلة.

وفي الأوبرا يعيش أورلاندو على مدى قرون، يظهر أولا كرجل في بريطانيا في عصر إليزابيث ، ثم تتحول الشخصية إلى امرأة.

تقول المؤلفة إن رفض الأنماط السائدة المتعلقة بجنس الشخص ألهمها منذ أن قرأت رواية وولف في سني مراهقتها.

مصدر الصورة Wiener Staatsoper/Michael Pöhn
Image caption قصة فيرجينا وولف اقتبست لظروف القرن الواحد والعشرسن

وقالت المؤلفة لبي بي سي "ليست فقط رحلة عبر القرون بل هي رحلة من الأسئلة والتشكيك المتواصل بالقيم المفروضة من قبل المجتمع الذكوري".

وتابعت المؤلفة "كل كائن إنساني يستطيع أن يختار الهوية التي يحس بها، لم يعد هناك نمط ثنائي ملزم".

ويقول قائد الأوركسترا ماثياس بينتشر إن "الحالة الانتقالية" بين الجنسين لأورلاندو تجد انعكاسا لها في الموسيقى ايضا.

مصدر الصورة Wiener Staatsoper/Michael Pöhn
Image caption تلامس الأوبر قلب الممثلة لتقاطعها مع حياتها الشخصية

"لقد خلطت الأوراق في اللعبة. لدينا أوركسترا تقليدية ، وكذلك ثلاثة من آلات الأورغ وفرقة جاز إلى جانب الكثير من الموسيقى المسجلة تمتزج بشكل رائع مع البناء الموسيقي للموسيقى الحية"، كما يقول قائد الأوركسترا.

وتقول أولغا نيوويرث إن كونها أول امرأة تؤلف موسيقى أوبرا تعرض على مسرح أوبرا فيينا يمنحها شعورا غريبا.

أسرار جعلت من أوبرا عايدة أيقونة عالمية

أوبرا "مدام بترفلاي" لبوتشيني في شكلها الأصلي في دار اوبرا لاسكالا

وكانت دار الأوبرا قد ألغت محاولة سابقة للمؤلفة تقديم أوبرا مبنية على عمل للمؤلف الحائز على جائزة نوبل، ألفريد يلينك.

"مئة وخمسون عاما هي زمن طويل، لكني دائما كنت أقول إنه لم يفت الأوان. لذلك أرى أن ما يستحق الحفاوة هو أنهم أخيرا فكروا في الأمر. وعلى الأقل، حين أكون الأولى ستكون هناك ثانية وثالثة . جيد أن نبدأ في وقت ما"، تضيف نيوويرث.

وبالإضافة إلى المؤلفة الموسيقية، فإن أزياء العرض أيضا من تصميم امرأة، هي ري كواكوبو .

تدور أحداث القصة في القرن الواحد والعشرين.

بالنسبة للممثل الذي يؤدي دور طفل أورلاندو، جلستن فيفيان بوند، هذه الأوبرا تمسه بشكل شخصي.

وقال "حيث أنني لست خاضعا لنظام الثنائيات الجنسية، لأنني من المتحولين، بإمكانك أن تقول أنني سعيد بتقمصي الشخصية في هذه الأوبرا".

المزيد حول هذه القصة