"أغرب" شجرة ميلاد في العالم توجد في ليتوانيا

شجرة الميلاد في طار فيلنيوس في ليتوانيا مصدر الصورة Martynas Jaugelavicius
Image caption شجرة الميلاد في طار فيلنيوس في ليتوانيا

إذا كُنت من المحتفلين بأعياد الميلاد فلا بد أن أضواء شجرة الميلاد تتلألأ في ركن من بيتك وهي حتما ليست كشجرة مطار فيلنيوس في ليتوانيا المصنوعة من السكاكين وقداحات السجائر أو بقايا الرصاص.

إذ كشف هذا المطار عن شجرة ميلاد عجيبة يبلغ طولها مترا ونصف، وقد صنعت وزُينت بمواد صودرت من المسافرين في المطار.

واستغرقت عملية صناعة الشجرة وتزيينها ما يزيد عن أسبوعين، بينما قال ناطق باسم مطار فيلينوس إن صنع الشجرة بهذا الشكل لم يكن لغرض فني إبداعي حسب بل "كان الهدف منه بعث رسالة توعية بشأن أهمية أمن الطيران".

عيد الميلاد: العالم يحتفل بالصور

مصدر الصورة Martynas Jaugelavicius

وأضاف: "لقد صودرت جميع المواد والأدوات المحظور حملها في حقائب المسافرين أثناء مرور حقائبهم في أجهزة المسح الضوئي التي تكشف المواد الممنوعة، مثل السكاكين والقداحات والشفرات وجميع أنواع المواد الخطرة الأخرى".

وأكمل "لذلك إذا كنت لا ترغب في رؤية مقتنياتك الشخصية المحظورة في المطارات، معلقة على شجرة عيد الميلاد في العام المقبل، فعليك إذاً أن تتحقق بشكل أفضل من شروط ومتطلبات الأمتعة المسموح بها قبل أن تحزم أمتعتك في الرحلة القادمة".

زين منزله بمليون مصباح في أعياد الميلاد وزحمة الزوار دفعته لإطفائها

مصدر الصورة JANE BARLOW/PA WIRE
Image caption شجرة الميلاد المصنوعة من أقفاص صيد المحار

ولم يكن المطار الليتواني الوحيد في ابتكار صورة جديدة لشجرة عيد الميلاد هذا العام، إذ صنعت قرية أولابول، الواقعة على الشاطئ الشمالي الغربي لاسكتلندا، شجرة ميلاد من أكثر من 340 قفصا يُستخدم لصيد المحار بطول 9 أمتار. وكانت آخر شجرة من هذا النوع قد صنعت في القرية في عام 2016.

احتفالات الكريسماس: كيف يقضي العاملون بالمحال التجارية الأعياد؟

مصدر الصورة Getty Images
Image caption سفينة مع شجرة عيد الميلاد مصنوعة من المصابيح في بولندا

وقد تعود شعبية بعض الأشجار غير التقليدية أيضاً إلى الأشخاص المهتمين بالمبادارت الصديقة للبيئة في موسم الأعياد.

ووفقاً لجماعة أصدقاء الأرض، يتم شراء أكثر من 8 ملايين شجرة عيد ميلاد في المملكة المتحدة في ديسمبر/كانون الأول من كل عام.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption ملعب برشلونة لكرة القدم لديه شجرة مثيرة للدهشة

وتشمل البدائل المحتملة هنا: زراعة الشجرة الخاصة بك (يُوصى باستخدام شجرة التفاح والقيقب الياباني) أو استئجار واحدة منها، وعندما تنتهي من استعمال الشجرة في نهاية الموسم عليك التأكد من حرقها أو زرعها أو إعطائها للبلديات المحلية التي تُعنى بجمع النفايات الخضراء.

ويتم تشجيع الناس على تحقيق أقصى استفادة من أشجار الصنوبر بمجرد انتهاء موسم الأعياد مع اقتراحات تتضمن تناولها!

أما في ولاية فلوريدا الأمريكية المشمسة، حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة في ديسمبر/كانون الأول حوالي 22 درجة مئوية، فقد قرر فريق لعبة الهوكي المحلي تحويل أنفسهم إلى أرض عجائب شتوية بشرية.

كل ذلك من أجل عيد الميلاد.

-------------------------

يمكنكم تسلم إشعارات بأهم الموضوعات بعد تحميل أحدث نسخة من تطبيق بي بي سي عربي على هاتفكم المحمول.

مواضيع ذات صلة

المزيد حول هذه القصة