العنصرية: بي بي سي تعتذر بسبب كلمة عنصرية في أحد التقارير الإخبارية

توني هول

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

قال لورد هول إن بي بي سي تقر أنه كان عليها أن تعالج الأمر بشكل مختلف

اعتذر المدير العام لبي بي سي توني هول عما قال إنه خطأ ارتكب عند بث تقرير يتضمن كلمة عنصرية الشهر الماضي.

واستخدمت كلمة غير لائقة في وصف ذوي البشرة السوداء في تقرير عن هجوم ذي طابع عنصري وقع في مدينة بريستول، وقد بث عبر بوينتس ويست وبي بي سي في 29 يوليو/تموز.

وقد دافعت بي بي سي عن الإهانة في البداية بعد ورود أكثر من 18600 شكوى.

وقال لورد هول إنه الآن يتفق مع الرأي القائل إنه كان على بي بي سي أن تتعامل بشكل مختلف مع الأمر.

وكان ديفيد وايتلي الذي يحمل الاسم الفني دي جي سايدمان وأحد مقدمي البرامج في إذاعة بي بي سي المحلية قد استقال على خلفية الموضوع، وقال إنه يشعر أنه وذوي البشرة السوداء قد تلقوا صفعة بسبب ما حصل وطريقة تعامل بي بي سي الأولية مع الموضوع.

ودعم زملاء آخرون في بي بي سي وسياسيون خطوة وايتلي.

وقال لورد هول في رسالة إلكترونية وجهها للعاملين في بي بي سي "اعترف أننا في النهاية تسببنا بمحنة للناس".

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

وجاء بيانه بعد نقاشات أجراها مسؤولون رفيعو المستوى في بي بي سي مع موظفين في المؤسسة.

ورحبت مديرة قسم "التنوع الخلاق" في بي بي سي جون ساربونغ ببيان لورد هول، وقالت في تغريدة لها على تويتر "أنا سعيدة ان المدير العام لبي بي سي قد تدخل شخصيا للاعتذار بشكل واضح بسبب استخدام كلمة غير لائقة".

وكان قد ورد في تقرير بوينتس ويست وصف لحالة اعتداء على أحد العاملين في مؤسسة الصحة الوطنية وهو موسيقي يطلق على نفسه اسم كي-دوغ كانت قد صدمته سيارة في 22 يوليو/تموز بينما كان متوجها إلى موقف الحافلة من مكان عمله في في مستشفى ساوثميد في بريستول.

وأكد لورد هول في رسالته أن البي بي سي كانت تريد أن تركز على أن "هجوما عنصريا مفترضا قد وقع. وهذا جانب مهم من الصحافة التي على بي بي سي أن تقدم تقارير حولها وسنستمر في ذلك".

وقال إنه اكتشف أنه بالرغم من النوايا الطيبة، فإن بي بي سي تسببت بالحزن لبعض الناس.

وأكد أن البي بي سي تدرك الآن أنه كان عليها أن تأخذ منحى آخر، وقدم اعتذاره ، ووعد بتعزيز الإرشادات المتعلقة باللغة الجارحة في كل إنتاج بي بي سي الصحفي.

وقال "على كل مؤسسة أن تعترف في حال ارتكبت خطأ، وهذا ما نفعله هنا".

وقد عانى كي-دوغ من جروح بالغة بينها كسر في ساقه وأنفه وعظام وجهه نتيجة للاعتداء الذي تعرض له.

وقالت الشرطة إنها تتعامل مع الحادث على أنه ذو طابع عنضري بسبب اللغة التي استخدمها من كانوا في السيارة.

وقالت بي بي سي في معرض دفاعها الأولي عن التقرير إنها أحست أن هناك ضرورة لتوضيح الإصابة التي عاناها المعتدى عليه وكذلك الألفاظ التي استخدمت بسبب تطرفها.

صدر الصورة، PA Media

التعليق على الصورة،

غادر دي جي سايدمان بي بيس احتجاجا

وأضافت أن القرار الذي دعمته عائلة كي-دوغ أيضا لم يؤخذ باستهانة، وأن بي بي سي كانت تدرك أن أشخاصا سيحسون بالضيق.

"سوء تقدير"

وبالإضافة لعدد كبير من الشكاوى (18600) التي تلقتها بي بي سي بسبب التقرير قالت هيئة مراقبة البث (أوفكوم) إنها تلقت 384 شكوى، وبذبك يصبح هذا التقرير ثاني أكثر تقرير تلقى شكاوى منذ عام 2017

وقال دي جي سايدمان في فيديو نشره على أنستاغرام إن المؤسسة وقعت في "سوء تقدير" ، وقال إنه بسبب استخدام بي بي سي كلمة عنصرية لا يستطيع الوقوف في صفها.

وقد تلقى الدي جي دعما واسع النطاق من زملائه وآخرين في قطاع الترفيه.

وقال دي جي تارغت من بي بي سي إكسترا إن الأمر مخجل أن يتطلب الأمر استقالة إذاعي اسود من أجل أن تقدم بي بي سي على اعتذار.

وقالت وزيرة المساواة في حكومة الظل مارشا دي كوردوفا إن تبرير بي بي سي لاستخدامها الكلمة ذات الطابع العنصري ليس مقنعا.

ودعت في حديث أدلت به قبل حديث لورد هول المؤسسة إلى الاعتذار والتعلم من هذه الحادثة.

كما عبرت عضو البرلمان عن حزب العمال دون بتلر عن دعمها لسايدمان على تويتر قائلة إنه كان على بي بي سي الاعتذار بدلا من مضاعفة تبريراتها.

ووصف المذيع في بي بي سي لندن إيدي نستر سايدمان بأنه "ملك"، تعليقا على استقالته.

وقال الصحفي في بي بي سي أشلي جون بابتست عبر إنستاغرام إنه وزملاء آخرين لا يفهمون التبرير التحريري لأن يستخدم رجل ابيض كلمة عنصرية ضد السود.

وقد وصف متحدث باسم إكسترا ديجي سايدمان السبت بأنه ذو موهبة عالية وإن المؤسسة تشعر بالأسف لقراره الرحيل، وأضاف "نتمنى له الخير في المستقبل، وبابنا سيكون دائما مفتوحا لمشاريع مستقبلية معه".