أرملة وأرمل من طيور البطريق يتعانقان في مشهد حاز على جائزة أفضل صورة لعام 2020

طائرا البطريق يتعانقان
التعليق على الصورة،

التقط الصورة المصور الألماني توبياس بومغايترنر

شهد عام 2020 التقاط صور مؤثرة وقوية.

لكن صورة لأرملة وأرمل من طيور البطريق يبدوان فيها وكأن كلا منهما يخفف معاناة الآخر في أستراليا فازت في مسابقة جوائز تصوير المحيطات في مجلة دراسة المحيطات )Oceanographic magazine's ).

والتقط الصورة المصور الألماني توبياس بومغايترنر في مدينة ميلبورن.

وأُخْبِر المصور الألماني بأن طائري البطريق فقدا مؤخرا شريكيهما، وغالبا ما يظهران وكل منهما يحتضن الآخر.

وفاز المصور الألماني بجائزة "اختيار المجتمع" التابعة للمجلة المذكورة ( Community Choice Award).

ويحتوي مرفأ سان كيلدا في ميلبورن على مستوطنة لطيور البطريق البالغ عددها نحو 1400 طائر، وهو نوع يتميز بحجم بالغ الصغر (مقارنة بطيور البطريق الأخرى) وبمعدل طول لا يتجاوز 33 سنتيمترا (13 بوصة). ويشرف على هذه المستوطنة متطوعون.

وكتب بومغايترنر، على موقع إنستاغرام، قائلا: "اتصل بي متطوع وقال لي إن طائر البطريق الأبيض أنثى كبيرة في السن فقدت شريكها ويبدو الحال كذلك بالنسبة إلى البطريق الذكر الأصغر سنا على اليسار".

ومضى قائلا: "ومنذ ذلك الوقت يلتقيان بشكل منتظم، إذ يتبادلان تخفيف المعاناة، ثم يقفان لساعات وهما يراقبان الأضواء المتلألئة للمدينة المجاورة".

وقال المصور إنه قضى ثلاث ليال في مستوطنة طيور البطريق قبل أن يُتاح له التقاط هذه الصورة.

وأردف قائلا: "بين هذه الأوقات التي لم أتمكن فيها من التقاط صورة أو السماح لي باستخدام أي أضواء و في ظل الحركة المستمرة لطيور البطريق الصغيرة الحجم، وفرك زعانفها كل على ظهر الآخر، وتنظيف منها الآخر، كان من الصعب حقا التقاط صورة مناسبة".

واختتم حديثه قائلا: "لكن الحظ أسعفني في إحدى اللحظات الجميلة".