بالصور: فيروس كورونا يغير شكل احتفالات العالم بعيد الميلاد

تحتفل شعوب العالم بأحد أقدس الأعياد المسيحية، عيد الميلاد الذي تحتفل به الكنائس الغربية في 25 ديسمبر/كانون الأول، والكنائس الشرقية في 7 يناير/كانون الثاني، بيد أن صلوات وفعاليات الكنائس هذا العام حضرها عدد أقل بكثير من المصلين بسبب تفشي فيروس كورونا، بل أصبح التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة ضرورة جديدة فرضتها الظروف الراهنة.

التعليق على الصورة،

ترأس البابا فرانسيس قداسا عشية عيد الميلاد في كاتدرائية القديس بطرس بالفاتيكان أمام عدد قليل للغاية من المصلين.

التعليق على الصورة،

قال البابا في عظته إن عيد الميلاد وقت مناسب ليس للشعور بالأسف على الذات، لكن لدعم الآخرين.

التعليق على الصورة،

أقيم قداس منتصف الليل التقليدي في وقت مبكر بسبب فرض حظر التجول، وحضره نحو مئة شخص فقط، بعد أن كان يحضره الآلاف.

التعليق على الصورة،

في الهند، أضاء أطفال الشموع عند بوابة مدخل كاتدرائية القلب المقدس في العاصمة دلهي.

التعليق على الصورة،

سيدات يصلين في صمت أثناء قداس في كنيسة القديس أندرو في كراتشي بباكستان.

التعليق على الصورة،

في بريطانيا زيّن سكان قرية وودند، في نورثهامبتون شاير، منازلهم خلال الفترة التي تسبق عيد الميلاد.

التعليق على الصورة،

في العراق، تجمع أشخاص حول نيران خلال قداس في كنيسة العذراء مريم بالعاصمة بغداد.

التعليق على الصورة،

هتافات احتفالية في دار للمسنين في سانتياغو دي كومبوستيلا في إسبانيا.

فيروس كورونا يغير احتفالات عيد الميلاد في بيت لحم

كانت الإيرادات عام 2019 قياسية في مدينة بيت لحم مع الاحتفالات بعيد الميلاد، لكن هذا العام المعاناة كبيرة والمدينة مغلقة