أرجوحات تجمع الناس على جانبي الحدود الأمريكية المكسيكية

الحدود

عادة ما تُنصب الجدران للفصل بين الناس، لكن هذه الأرجوحات نجحت في الجمع بينهم على جانبي الحدود الأمريكية المكسيكية.

وحصلت هذه الأرجوحات على جائزة سنوية يمنحها متحف التصميمات في لندن.

وأُقيمت الأرجوحات عبر قضبان من الجدار الحدودي، لتسمح للناس في البلدين باللعب معا.

ونصب الأرجوحات رونالد رائيل وفرجينيا سان فراتيلو في منطقة أنابرا في المكسيك. وعلى الرغم من أن الأرجوحات ظلت في مكانها 20 دقيقة فقط، انتشرت صورها على نطاق واسع عبر الإنترنت.

أنفق القائمون على المشروع 10 سنوات لإتمامه، وقالوا إنهم أرادوا الحديث عن موضوع الحدود باستخدام "أسلوب صريح جدا ولكن طريف".

وقال تيم مارلو مدير متحف التصميمات الذي منح الجائزة إن الأرجوحات "شجعت على أساليب جديدة للتواصل الإنساني".

وأضاف أن الأرجوحات ستبقى بمثابة تذكير بديع بقدرة البشر على تجاوز القوى التي تحاول التفرقة بينهم.