فيروس كورونا: فيلم غودزيلا يواجه كينغ كونغ يحقق رقما قياسيا لأفلام عصر الوباء

غودزيلا يواجه كونغ

صدر الصورة، Warner Bros

التعليق على الصورة،

غودزيلا يواجه كونع سيدخل دور السينما في بريطانيا الشهر المقبل

سجل الفيلم الهوليوودي "غودزيلا يواجه كونغ"، رقما قياسيا عالميا جديدا لأفلام عصر الوباء.

وتجاوزت الإيرادات 385 مليون دولار منذ الافتتاح قبل أسبوعين.

وجاء العرض القوي على الرغم من القيود المستمرة على الحضور في العديد من الأماكن، مما أعاد الأمل إلى صناعة تضررت من فيروس كورونا.

وفاقت الإيرادات مبلغ 48.5 مليون دولار الذي جلبه الفيلم خلال الأيام الخمسة الأولى من عرضه في الولايات المتحدة، أول ظهور في نهاية الأسبوع لفيلم غودزيلا السابق.

بشكل عام، حقق الفيلم أكثر من 236 مليون دولار خارج الولايات المتحدة، على الرغم من أنه لم يطلق بعد في بعض الأسواق الرئيسية، مثل اليابان والبرازيل وأجزاء كثيرة من أوروبا الغربية. كانت أكثر من نصف المبيعات في الصين.

وقال جيف غولدستين، رئيس التوزيع المحلي للشركة المنتجة (وورنر بروس)، الذي قدّم الأرقام مع المنتج المشارك (ليجنديري إنترتاينمنت) "الأرقام لا تكذب، من الواضح أنه أينما كان الجمهور مستعدا للعودة بأمان إلى المسرح، فقد فعلوا ذلك، ونحن سعداء بالنتائج".

كما رحب مشغلو السينما بالأداء في شباك التذاكر، على الرغم من أن الفيلم كان متاحا للبث عبر خدمة إتش بي أو ماكس.

وذكرت آي ماكس أنه تم بيع أكثر من ألف عرض في دور السينما، فيما وصف الرئيس التنفيذي ريتش جلفوند الفيلم بأنه "رمز للقوة الدائمة للتجربة المسرحية لصناعة الأفلام الرائجة".

وفي الولايات المتحدة، بلغت إيرادات (غودزيلا ضد كونغ) أكثر من 32 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية، وهو ما يقرب من ضعف ما حدث في ووندر وومان: 1984، والذي كان في السابق أكبر افتتاح لفيلم خلال حقبة الوباء.

وفي الأسابيع الأخيرة، سُمح بإعادة فتح دور السينما في الأسواق الرئيسية في نيويورك ولوس أنجلوس مع قيود على الحضور لأول مرة منذ الوباء.