أقدم خريطة ثلاثية الأبعاد في أوروبا من العصر البرونزي موجودة في فرنسا

لوح سان-بيليك الحجري

صدر الصورة، DENIS GLIKSMAN

التعليق على الصورة،

اللوح الصخري مغطى بأنماط من النقوش

قال باحثون إنّ لوحاً صخرياً من العصر البرونزي تمّ اكتشافه حديثاً، قد يكون أقدم خريطة ثلاثية الأبعاد في أوروبا.

وتمّ العثور على اللوح الصخري "2 متر x 1.5 متر"، للمرة الأولى في عام 1900، ثم عثر عليه مجددا في قبو في قلعة بفرنسا في عام 2014.

ويقول علماء الآثار الذين درسوا الأنماط المحفورة على الحجر الذي يبلغ عمره 4 آلاف عام، إنهم يعتقدون أن العلامات هي خريطة لمنطقة في غرب بريتاني.

ويؤكدون أن ذلك يجعل من اللوح أقدم خريطة ثلاثية الأبعاد لمنطقة معروفة في أوروبا.

التعليق على الصورة،

تم اكتشاف اللوح لأول مرة في بريتاني في عام 1900.

ويُعتقد أن القطعة الصخرية، المعروفة باسم سان-بيليك سلاب، تعود إلى أوائل العصر البرونزي، أي بين عامي 1900 قبل الميلاد و1650 قبل الميلاد.

وتم اكتشاف اللوح لأول مرة في عام 1900، خلال عمليات التنقيب في مقبرة تعود الى فترة ما قبل التاريخ في فينيستير، غرب بريتاني، من قبل عالم الآثار المحلي بول دو شاتيلييه.

ويبدو أن اللوح قد تم نسيانه لأكثر من قرن من الزمان، حيث تم وضعه لعقود تحت خندق في منزل السيد دو شاتيلييه، شاتو دو كيرنوز.

لكن الباحثين الذين حاولوا الوصول الى اللوح وجدوه في قبو في عام 2014.

صدر الصورة، DENIS GLIKSMAN

التعليق على الصورة،

يُعتقد أن العلامات الموجودة على الصخرة تصور منطقة غرب بريتاني

وبعد تحليل العلامات والنقوش على الحجر، اشتبه الباحثون في أنه يمكن أن يكون خريطة.

وخلصت دراسة نشرت في نشرة "جمعية ما قبل التاريخ الفرنسية" إنّ "وجود أشكال متكررة مرتبطة بخطوط" على سطحها يوحي بأنها تصور منطقة فينيستير.

ويقول الباحثون إنّ التضاريس الموجودة هي تمثيل ثلاثي الأبعاد لوادي نهر أوديت، بينما تظهر عدة خطوط تصور شبكة النهر في المنطقة.

وكشف الموقع الجغرافي أنّ المنطقة الممثلة على اللوح مشابهة بدقة 80 في المئة منطقة تبعد حوالي 18 ميلاً من امتداد النهر.

وقال الدكتور كليمان نيكولاس من جامعة بورنموث، أحد معدي الدراسة، لبي بي سي: "ربما تكون هذه أقدم خريطة لمنطقة جغرافية استطعنا تحديدها".

صدر الصورة، DENIS GLIKSMAN

التعليق على الصورة،

تطابق "الخريطة" الموجودة على اللوح مع امتداد وادي نهر أوديت

وأشار إلى أن "هناك العديد من هذه الخرائط المنحوتة في الحجر في جميع أنحاء العالم. بشكل عام، تكون مجرد تفسيرات. ولكن هذه هي المرة الأولى التي تصور فيها خريطة منطقة بمقياس معين".

وقال الدكتور نيكولاس إن الخريطة ربما تم استخدامها لتحديد منطقة معينة.

وأضاف: "ربما كانت طريقة لتأكيد ملكية المنطقة من قبل أمير صغير أو ملك في ذلك الوقت".

وقال: "نحن نميل إلى التقليل من أهمية المعرفة الجغرافية للمجتمعات السابقة. هذه اللوحة مهمة لأنها تسلط الضوء على هذه المعرفة الخرائطية".