بدء محاكمة نجم موسيقى ريذم أند بلوز آر كيلي بتهم اعتداء جنسي

كيلي عند وصوله إلى جلسة استماع في شيكاغو في 2019.

صدر الصورة، Reuters

التعليق على الصورة،

كيلي عند وصوله إلى جلسة استماع في شيكاغو في 2019.

بدأت في بروكلين في نيويورك محاكمة آر كيلي، المغني ونجم موسيقى الريذم آند بلوز . ونفى النجم المتهم بالابتزاز والاعتداء الجنسي والرشوة التهم الموجهة إليه مرارا.

تعود بعض المزاعم ضد المغني، واسمه الكامل روبرت سيلفستر كيلي، إلى أكثر من 20 عامًا. وإذا أدين بجميع التهم، يمكن أن يُحكم عليه بالسجن لعدة عقود.

ويتم تسليم البيانات الافتتاحية لهيئة محلفين مكونة من سبعة رجال وخمس نساء، وستقرر هذه الشهادات مصير المغني البالغ من العمر 54 عامًا.

يواجه كيلي اتهامات بأنه كان على مدى عقدين على رأس ما يشبه عصابة لاصطياد نساء وفتيات قاصرات لممارسة الجنس.

وقالت ماريا ميلينديز مساعدة المدعي العام الأمريكي في بيانها الافتتاحي "هذه القضية تتعلق بمعتدٍ جنسي".

ووصفت كيلي بأنه "رجل استخدم الأكاذيب والتلاعب والتهديد والاعتداء الجسدي للسيطرة على ضحاياه وتفادى المساءلة لسنوات".

وتابعت قائلة " إنه رجل استخدم شهرته وذيوع صيته لعقود من الزمن وشبكة من الأشخاص تحت تصرفه لاستهداف الفتيات والفتيان والنساء واستغلالهم من أجل إشباعه الجنسي".

تخطى البودكاست وواصل القراءة
البودكاست
تغيير بسيط (A Simple Change)

تغيير بسيط: ما علاقة سلة مشترياتك بتغير المناخ؟

الحلقات

البودكاست نهاية

جلس الفنان الحائز على جائزة غرامي، الذي كان يرتدي بدلة رمادية وربطة عنق أرجوانية ونظارة، بصمت، خافضا رأسه في بعض الأحيان عندما فتحت النيابة قضيتها.

قالت ميلينديز إن شعبية كيلي الواسعة سمحت له "اختيار من يحلو له من الشابات" وأنه كان يحتفظ بضحاياه "مثل الأشياء".

وقالت إن كيلي استخدم "كل أساليب التحايل الممكنة التي يستخدمها المعتدون الجنسيون".

واضافت ميلينديز أن المغني استخدم حراسًا شخصيين وسائقين ومحامين ومحاسبين للتستر على الجرائم.

كما زعمت أنه رشى ضحاياه بتصويرهم فوتوغرافيا وبالفيديو وهم يمارسون الجنس ثم التهديد بنشر ما في حوزته من صور وأشرطة.

وكيلي متهم بمطالبة الضحايا بإظهار "الالتزام المطلق" والامتثال لقواعد صارمة، بما في ذلك تناول الطعام أو الذهاب إلى الحمام فقط بإذنه، وعدم النظر إلى الرجال الآخرين.

وقد دفع كيلي بأنه غير مذنب ونفى بشدة ارتكاب أي مخالفة.

ومن المتوقع أن تتضمن المحاكمة، التي تأخرت عدة مرات بسبب الوباء، ومن المتوقع أن تستمر حوالي شهراً واحداً وتتضمن تفاصيل حول انتهاكات كيلي، بما في ذلك شهادة من بعض ضحاياه من الإناث ورجل ايضاً.

وحتى إذا تمت تبرئته، لا يزال كيلي يواجه تهما متعلقة بإعتداءات جنسية في ولايتي إلينوي ومينيسوتا، حيث دفع أيضًا بأنه غير مذنب.

وكان كيلي في السجن خلال العامين الماضيين. وتم نقله في يونيو/حزيران إلى بروكلين من شيكاغو للمحاكمة.

في طريقها إلى المحكمة، قالت منتجة بي بي سي مونيكا ميلر: "في صباح رطب غائم يوم الأربعاء في بروكلين، كان أنصار ومعجبي كيلي يصيحون مطالبين بإطلاق صراحه وهم يسيرون".

وأضافت "وصل والدا جوسلين سافادج، التي عاشت مع آر كيلي وتدعي أنها ضحية له"

ما التهم الموجهة إليه؟

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

واجه المغني تهما جنسية كثيرة في التسعينيات.

كيلي ومعاونوه متهمون بإصطياد النساء والفتيات القاصرات للانخراط في نشاط جنسي غير قانوني مع المغني.

تعود المزاعم إلى بداية مسيرته المهنية في التسعينيات، وتتركز الكثير من الاتهامات حول مطاردته المزعومة للفتيات المراهقات لأهداف جنسية.

ويواجه كيلي حاليًا العديد من التهم على مستوى الولايات وعلى المستوى الفيدرالي في الولايات المتحدة، وتشمل الاتهامات الموجهة له الاعتداء الجنسي، وإساءة معاملة قصّر، والتقاط صور غير لائقة للقصّر، والابتزاز، وعرقلة سير العدالة.

وتصف لائحة الاتهام المكونة من تسعة تهم تحرش كيلي بخمس فتيات، يُعتقد إن ثلاثة منهن كنّ دون السن القانونية في ذلك الوقت.

ومن المتوقع أن يدعي محامو كيلي أن بعض الضحايا المزعومين من معجبيه، الذين وافقوا في الأصل على ممارسة الجنس.

وقال أحدى المتهمات إن كيلي مارس معها الجنس دون وقاية دون الكشف عن إصابته بالهربس.

وسيحاول الادعاء أيضًا إظهار أن كيلي قام برشوة مسؤول في ولاية إلينوي في عام 1994 للحصول على هوية مزورة للمغنية عالية، التي كانت آنذاك تبلغ من العمر 15 عامًا، حتى يتمكنا من الزواج.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

كتب كيلي بعض أغاني للمغنية الأمريكية عالية

ووفقًا للادعاء ، يُعتقد أن كيلي تسبب في حمل عالية.

وقال الادعاء إن وثيقة الزواج تظهر أن عالية تبلغ 18 عاما. وعالية، التي يعتقد على نطاق واسع أنها الشخصية المشار إليها باسم جين دو # 1 في لائحة الاتهام ماتت في حادث تحطم طائرة عام 2001.

وتأتي المحاكمة بعد سنوات من الشكوك والاتهامات ضد كيلي، والتي نوقش الكثير منها في الفيلم الوثائقي لعام 2019 Surviving R. Kelly أو "النجاة من آر كيلي".

لكن تمت تبرئة كيلي في المرة الوحيدة التي واجه فيها كيلي اتهامات جنائية، بتهمة استغلال الأطفال في المواد الإباحية في عام 2008 .

التعليق على الصورة،

وصول فريق الادعاء إلى المحكمة في بروكلين.

كان كيلي نفسه ضحية للاعتداء الجنسي وهو طفل، وذكر بالتفصيل في سيرته الذاتية كيف اغتصبه أحد أفراد أسرته عندما كان في الثامنة من عمره.

وهو محتجز منذ يوليو/ تموز 2019 ، بعد أن رُفض طلب الإفراج عنه بكفالة في الشهر التالي.

وفي مارس/آذار 020 ، صادر الادعاء أكثر من 100 جهاز إلكتروني، بما في ذلك الهواتف الذكية وأجهزة آيباد والأقراص الصلبة من منشأة تخزين تحتوي على معدات يستخدمها كيلي في جولاته الغنائية.

ثم وُجه الاتهام لمساعديه بإرهاب الشهود وتخويفهم في أغسطس/آب من ذلك العام، وبعد فترة وجيزة تعرض المغني نفسه للهجوم أثناء نومه من قبل سجين معه في أحد السجون في شيكاغو.

وفي يونيو/حزيران 2021، قبل شهرين فقط من الموعد المقرر لبدء محاكمته، طلب محامو كيلي منذ فترة طويلة الانسحاب من القضية.

وقال ستيف جرينبيرج ومايكل ليونارد إنه "من المستحيل" بالنسبة لهما العمل مع اثنين من المحامين الجدد الذين وظفهم النجم.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، في جلسة الاستماع السابقة للمحاكمة، تم التأكيد على أن كيلي اعترف بإقامة علاقة جنسية مع المغنية الراحلة عالية عندما كانت دون السن القانونية.