بولانسكي: احتجاز في منتجع فخم

بولانسكي
التعليق على الصورة،

اخرج من السجن الى الاحتجاز بكفالة بمبلغ 4.5 مليون دولار.

نقل المخرج السينمائي الشهير الى مكان احتجازه الجديد في منزله الريفي في منتجع جستاد في سويسرا.

وقد وصل بولانسكي الذي ترك الولايات المتحدة اثر حكم قضائي بسجنه بتهمة اقامة علاقة جنسية غير قانونية مع فتاة قاصر الى مكان احتجازه الجديد بسيارة ليموزين فخمة.

وكانت زوجته واطفاله الاثنين في انتظاره في "الشاليه" الواقع وسط منتجع فخم.

ومن المتوقع ان تقرر سويسرا خلال الاسابيع القادمة موقفها من ترحيل بولانسكي الى الولايات المتحدة ليواجه الحكم القضائي الصادر بحقه او ابقائه.

واذا ما صدر قرار الترحيل عن السلطات القضائية السويسرية فأن بامكان بولانسكي طلب استئنافه.

السلطات السويسرية بدورها اكدت في بيان لها ان بولانسكي قد نقل الى تلك "الشاليه" حيث سيبقى هناك تحت الاقامة الجبرية حتى اتخاذ السلطات القضائية قرارها بشان ترحيله.

طوق الكتروني

التعليق على الصورة،

كانت زوجته وطفلاه في انتظاره في "الشاليه" الواقع وسط منتجع فخم.

يحمل بولانسكي اليوم الجنسيتين الفرنسية والبولندية بعد هروبه من الولايات المتحدة الامريكية في عام 1978 اثر محاكمته وادانته بتهمة الممارسة الجنسية غير القانونية مع فتاة قاصر.

وكان قد نقل الخميس الماضي الى مكان احتجاز مجهول بعد ان قضى شهرين في سجنه قرب مدينة زيورخ السويسرية.

وسيرتدي بولانسكي خلال هذه الفترة طوقا الكترونيا ينشط اذا ما قام باي محاولة للهرب من المكان.

وقد اخرج المخرج الحاصل على جائزة الاوسكار من سجنه بعد قرار من المحكمة الفيدرالية السويسرية بدفع كفالة بمبلغ 4.5 مليون دولار.

وكان المخرج الذي اشتهر بأخراجه لعدد من كلاسيكيات السينما وروائعها كافلام "طفلة روزماري" ، "الحي الصيني"، "عازف البيانو" قد احتجز في سجن سويسري منذ بداية اعتقاله في 26 سبتمبر/ايلول الماضي، بمذكرة قضائية امريكية عند وصوله الى زيورخ لاستلام جائزة الانجاز عن مجمل اعماله في مهرجان سينمائي.

وتطالب السلطات القضائية في لوس انجلس بأعادته اليها كي يقضي محكوميته بعد 31 عاما من هروبه.