جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

على رأي المثل

متى كانت آخر مرة استخدمت فيها مثلاً شعبياً؟ قبل قليل، قبل أيام أم أنك لا تذكر لأنك لم تعد تستخدم الأمثال الشعبية؟ كثيرون يرون أن الأمثال الشعبية أداة لم يعد لها ضرورة في مجتمع اليوم. شيء أكل الدهر عليه وشرب، وهذا مثل شعبي معروف طبعا.

لكن كثيرين آخرين لا زالوا يستخدمون الكثير من الأمثال الشعبية كل يوم، ولديهم دائماً ما يقولونه للتعليق على كل ما يحدث في حياتهم تقريباً. فالأمثال الشعبية لا تزال أحياناً الأكثر قدرة على التعبير عن ثقافة المجتمع ذاته وعن قيمه العليا.

فهل يعد التخلي عن الأمثال الشعبية تخلياً عما تحمله من تاريخ؟ أم أنه ببساطة التزام بالمعاصرة التي ربما تكون قدمت الكثير ما يعيضنا عن أمثال عمرها مئات السنين أحياناً؟

وإذا كانت الأمثال لا زالت حية ترزق برأيكم، فلماذا؟ أسئلة يتناولها زميلنا محمد مجاهد من القاهرة، في التقرير التالي.