توجيه تهمة القتل غير العمد لطبيب مايكل جاكسون

الطبيب كونارد موري
Image caption الطبيب كونارد موري

وجهت محكمة في لوس آنجلس بولاية كاليفورنيا الامريكية تهمة القتل غير العمد لطبيب اسطورة موسيقى البوب الراحل مايكل جاكسون.

وكانت وثائق المحكمة قد اظهرت ان الطبيب المتهم كونارد موري اعطى جاكسون مخدرا قويا ومواد مهدئة اخرى في نفس يوم موته اواخر يونيو حزيران الماضي.

الا ان الطبيب يدافع بالقول انه لم يصف اي ادوية او عقاقير يمكن ان تتسبب في موته.

"جرعات مفرطة"

وكان الطبيب العدلي الذي يحقق في اسباب موت جاكسون قد اكد في اغسطس/آب الماضي ان موت جاكسون نجم بشكل اساسي عن تناوله جرعة زائدة من مخدر البروبوفول القوي التأثير.

كما ان الاطباء عثروا في جسم جاكسون على مزيج من العقاقير، بما فيها مهدئات منها ميدازولام ودازيبام، بالاضافة الى مسكن الألم ليدوكايين ومنشط إيفيدرين.

وكان "ملك البوب" كما يطلق عليه البعض قد قضى في لوس انجليس في الخامس والعشرين من يونيو حزيران الماضي عن خمسين عاما.

واصر الطبيب في افادته للشرطة في اغسطس الماضي على انه كان يصف لجاكسون مادة البروبوفول المخدرة كجزء من خطة لعلاجه من مشكلة الأرق وقلة النوم التي كان يعاني منها.