بعد ثمانية عقود في العمل الفني : رحيل المخرجة البريطانية ويندي توي

ويندي توي
Image caption مهدت الطريق للمخرجات الاخريات

توفيت عن عمر يناهز 92 عاما المخرجة البريطانية ويندي توي بعد حياة مهنية فنية امتدت على ما يقارب من ثمانية عقود.

وقد بدأت توي العمل كراقصة ومصممة رقصات في كل من المسرح والسينما قبل ان تتحول الى اخراج الافلام.

وكان ظهورها الاول على الشاشة بعمر ثلاث سنوات في قاعة "رويال البرت هول" الشهيرة في لندن حيث لفت اداؤها المنفرد الانظار اليها.

احترفت العمل الفني في عام 1929، وقدمت اول ظهور سينمائي لها في عام 1931،وعملت مع شخصيات مثل جان كوكتو وفريق التمثيل البريطاني الكوميدي الشهير "كريزي جانج" .

وبعد ست سنوات من ظهورها الاول في "رويال البرت هول" ، مثلت على خشبة "البالاديوم" في باليه صممت بنفسها رقصاته.

وتصاعد الطلب عليها من قبل الشركات الفنية كممثلة او مصممة رقصات.

وصممت رقصات عدد كبير من الانتاجات الفنية في كلا الجانبين من المحيط الاطلسي وبضمنها الانتاج الشهير في برودواي لمسرحية "بيتر بان" الذي مثله الممثل الشهير بوريس كارلوف.

نموذج مسؤول

بعد نجاحها كممثلة وراقصة ومصممة رقصات التفتت توي الى الاخراج السينمائي.

واخرجت عام 1952 اول افلامها القصيرة، وكان بعنوان "لم يترك الغريب أي بطاقة"، والذي فاز بجائزة في مهرجان كان السينمائي الدولي في العام نفسه.

وقد عادت الى القصة نفسها في عام 1981 لتقوم باخراج نسخة جديدة كجزء من سلسلة "حكايات عن ماهو غير متوقع" لحساب تلفزيون انجليا.

ولم تخرج طوال حياتها المهنية كمخرجة سينمائية على الميزانيات المقررة لافلامها. وقد وصفت بأنها تمثل نموذجا مسؤولا مهد الطريق لمخرجات اخريات في مرحلة كانت المرأة تكافح فيها للحصول على فرص متكافئة مع زملائها من الرجال.

في حياتها اللاحقة حاضرت في استراليا كما عملت مستشارة في مجلس الفنون.

وقد منحت رتبة فارس (CBE ) في عام 1992 كما توجتها قبل ذلك الملكة بوسام اليوبيل الفضي .