رواية "ترمي بشرر" للسعودي عبده خال تفوز بجائزة بوكر العربية

فازت رواية "ترمي بشرر" للروائي السعودي عبده خال بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2010 والتي تعرف ايضا بجائزة "البوكر العربية" في اليوم الأول من "معرض أبو ظبي الدولي للكتاب".

وكانت قد تأهلت للفوز بالجائزة خمسة اعمال اخرى الى جانب "ترمي بشرر"، اختيرت الأعمال الستة من اصل 115 عملاً تأهلت للمشاركة .

وتأهل للجائزة هذه السنة 115 كتاباً من 17 بلداً عربياً هي: مصر، سوريا، لبنان، الأردن، فلسطين، العراق، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، المملكة العربية السعودية، اليمن، البحرين، عمان، المغرب، ليبيا، السودان، تونس، والجزائر.

وكانت أعلنت اللائحة الطويلة من 16 عملاً في القاهرة خلال تشرين الثاني/ نوفمبر الفائت.

يذكر أن كلا من المرشحين الستة النهائيين يحصل على عشرة آلاف دولار، أما الرابح فيفوز بـخمسين ألف دولار إضافية.

ويصل كتّابها الى جمهور واسع من القرّاء على الصعيدين العربي والعالمي في آن واحد، وعلى تأمين عقود ترجمة لأعمالهم.

الفائزان السابقان بالجائزة، بهاء طاهر عن "واحة الغروب"، ويوسف زيدان عن "عزازيل"، لم يُنشر عملاهما بالإنجليزية فحسب في بريطانيا، في داري "سبتر" و"أتلانتيك"، بل حصلا على عدد من عقود الترجمة العالمية جرّاء الجائزة".

وتوصف الرواية الفائزة بانها "ساخرة فاجعة تصور فظاعة تدمير البيئة وتدمير النفوس بالمتعة المطلقة بالسلطة والمتعة المطلقة بالثراء، وتقدم البوح الملتاع لمن أغوتهم أنوار القصر الفاحشة فاستسلموا إلى عبودية مختارة من النوع الحديث."

المزيد حول هذه القصة