المحكمة العليا الاسرائيلية تسمح لكاتب عربي اسرائيلي بزيارة بيروت

بيروت 39
Image caption 39 كاتبا عربيا تحت عتبة الـ40 عاما اختيروا للمشاركة في مهرجان بيروت 39

سمحت المحكمة العليا الاسرائيلية للكاتب العربي الاسرائيلي علاء حليحل بالتوجه الى بيروت للمشاركة في مهرجان "بيروت39" الادبي الذي يشارك فيه ادباء شبان تحت سن الاربعين من كافة الدول العربية.

ويأتي هذا السماح بعد رفض السلطات الإسرائيلية السماح لحليحل بالسفر بعد اصدار اسرائيل سلسلة من القوانين التي تعرف بعض الدول العربية على أنها دول "عدو" يحظر السفر إليها، والتواصل الثقافي والاجتماعي والسياسي مع سكانها، وتشمل قائمة دول "العدو" هذه لبنان وسوريا والسعودية والعراق واليمن وإيران.

ولكن المركز الحقوقي للفلسطينيين "عدالة"، قدم طعنا بالقرار لدى المحكمة العليا الإسرائيلية، وطالب بالسماح لحليحل -وهو من سكان عكا- بالسفر إلى بيروت الأسبوع المقبل للمشاركة في المهرجان.

وكان حليحل قد قال بعد ان منعته السلطات الاسرائيلية من السفر بأن "بيروت بالنسبة له جزء لا يتجزأ من ماضيه وحاضره ومستقبله الثقافي والإبداعي، ومن حقه، كابن الأمة العربية، أن يكون جزءا من ثقافة بيروت ومن مبدعيها".

واضاف حليحل في حديث صحفي اجري معه الاسبوع الماضي: "نتحدث عن قضية جوهرية وعامة، حيث تسعى إسرائيل لسلخنا عن العالم العربي ومنعنا من التواصل معه، وتصورنا على أننا مجموعة مبتورة تابعة لها، ليس لنا أي حيز أو أي امتداد ثقافي وسياسي".

يذكر ان نحو 40 كاتبا واديبا من العالم العربي من بينهم حليحل اختيروا للمشاركة في المهرجان الذي تنظمه مؤسسة "هاي فيستيفال"، بالتعاون مع وزارة الثقافة اللبنانية والمجلس البريطاني في سياق نشاطات "عاصمة عالمية للكتاب".

وقالت المحامية حنين نعامنة من مركز "عدالة" والتي حملت القضية الى المحكمة العليا الاسرائيلية ان "ادعاءات الجهات الأمنية سابقا كانت تتركز في وجود ملفات أمنية ضد مقدمي طلبات السفر، وهو امر غير مطروح في حالة حليحل، مما أجبر المحكمة أخيرا على السماح له بالسفر".

عدنية شبلي

وكان حليحل البالغ من العمر 35 عاما قد توجه مرارا إلى رئيس الحكومة الإسرائيلي ووزير داخليته بطلب إصدار تصريح للسفر إلى بيروت، ولكنه لم يتلق أي رد، وذلك منذ اختياره للمشاركة في المهرجان وتلقيه الدعوة بعد اصداره مسرحية ومجموعة من القصص القصيرة بعنوان "السيرك".

كما فازت كذلك عدنية شبلي وهي كاتبة عربية اسرائيلية اخرى بالدعوة للمشاركة في مهرجان بيروت ولم يتضح حتى الآن ما اذا كانت ترغب بالذهاب الى لبنان.

يشار الى ان زيارات مماثلة لعرب اسرائيليين الى بيروت نادرة اذ يمنع لبنان كذلك كل حامل جواز سفر اسرائيلي بدخول اراضيه وذلك بسبب اعتبار كل من البلدين بأنهما في حالة حرب.