تشييع جثمان الفنان العالمي عمر الشريف

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شُيع جثمان الفنان المصري الراحل عمر الشريف من مسجد "المشير طنطاوي" بضاحية التجمع الخامس بالقاهرة بحضور عدد من الفنانين المصريين.

وكان الفنان، الذي سيتذكره العالم بوسامته وأدواره التي تركت علامات في تاريخ السينما العالمية، قد توفي صباح الجمعة في إحدى دور رعاية كبار السن بجنوب القاهرة عن عمر ناهز 83 عامًا.

مصدر الصورة AP
Image caption دفن جثمان الشريف بعد جنازة بمقابر السيدة نفيسة بالقاهرة الإسلامية

ودفن جثمان عمر الشريف، بعد صلاة ظهر الأحد في المسجد الذي يحمل اسم وزير الدفاع السابق محمد حسين طنطاوي الذي شيع منه، في مقابر السيدة نفيسة بالعاصمة المصرية.

وكان الشريف يعاني من آلام في القلب خلال الفترة الماضية، كما كان يعالج من داء الزهايمر وبعض أمراض الشيخوخة، وتم نقله مؤخرًا إلى مستشفى "بهمن" للطب النفسي بضاحية حلوان الذي وافته المنية فيه.

وولد الشريف في الأسكندرية لأسرة مسيحية كاثوليكية ذات أصول سورية ولبنانية وتلقى تعليمه في مدرسة فيكتوريا كوليدج المرموقة وكان يجيد 6 لغات.

وانتقل الشريف خلال رحلة فنية ممتدة من مصر إلى فرنسا والولايات المتحدة وشارك خلالها في أفلام استحق عنها عدة جوائز عالمية أبرزها "لورانس العرب" و "دكتور جيفاجو" و "فتاة مرحة".

ورُشح عمر الشريف لنيل جائزة الأوسكار عن دوره في رائعة المخرج البريطاني ديفيد لين "لورنس العرب"، فيما نال جائزة الجولدن جلوب ثلاث مرات عن أدواره في "دكتور جيفاجو" و"لورنس العرب"، بالإضافة إلى جائزة سيزار الفرنسية عن دوره في الفيلم الفرنسي "السيد إبراهيم وزهور القرآن".

وتوفي الشريف بعد 6 أشهر فقط من رحيل زوجته السابقة الفنانة المصرية فاتن حمامة التي أطلق عليها لقب "سيدة الشاشة العربية" وقال عنها إنها كانت "الحب الوحيد" في حياته.

مصدر الصورة AFP
مصدر الصورة AFP