مهرجان لندن السينمائي يركز على التعددية

يلعب دوري البطولة في فيلم أسنتي كل من روزاموند بايك وديفيد أييلوو
التعليق على الصورة،

يلعب دوري البطولة في فيلم أسنتي كل من روزاموند بايك وديفيد أييلوو

يفتتح مهرجان لندن السينمائي في وقت لاحق فعالياته بفيلم من إخراج امرأة سوداء، وذلك للمرة الأولى.

ويتناول فيلم "مملكة متحدة" من إخراج أما أسانتي قصة حب بين امرأة بريطانية وملك إفريقي، ويلعب دوري البطولة فيه البريطانيان روازاموند بايك وديفي أوييلوو ، وكلاهما بريطاني.

وقالت مديرة المهرجان كلير ستيوارت إن اختياراتها من الأفلام تعكس المجتمع البريطاني بشكل أفضل في وقت ينظر فيه إلى السينما على أنها "بيضاء وذكورية أكثر مما يجب".

وقالت ستيوارت لبي بي سي "يجب أن يفكر قطاع السينما بجمهوره بشكل أفضل. لدينا جمهور متنوع ويجب أن تعكس الأفلام التي نجلبها له هذا التنوع".

ويحكي فيلم أسانتي قصة زواج ملك بوتشوانا (التي تعرف اليوم باسم بوتسوانا)، سيريتسي خاما، الذي تزوج روث ويليامز، وهي موظفة بريطانية، عام 1948، والمعارضة التي واجهاها من عائلتيهما وبلديهما.

التعليق على الصورة،

يحكي فيلم "مملكة متحدة" قصة ملك أمريكي تزوج موظفة بريطانية

وتشارك في المهرجان 74 دولة، ويستمر حتى 16 أكتوبر/تشرين أول، وسيعرض فيه 245 فيلما، بينها 18 فيلما تعرض للمرة الأولى.

ويحضر المهرجان النجوم إيمي آدامز، جيريمي رينر، سيجورني ويفر، كيسي أفليك ، ميشيل ويليامز ونيكول كيدمان.

ويظهر أوييلوو في فيلم مهم آخر هو "ملكة كاتوي"، مع لوبيتا نيونغو الحائزة على الأوسكار.

وسيعرض للمرة الأولى في المهرجان فيلم "سنودن" من إخارج أوليفر ستون،والفيلم الموسيقي "لالا لاند".