مؤتمر "دافوس الصحراء" السعودي يجتذب شخصيات بارزة بعد عام من مقتل جمال خاشقجي

يُعقد المؤتمر، الذي يُعرف رسميا باسم "مبادرة الاستثمار في المستقبل" في الرياض مصدر الصورة Reuters

اجتذبت المملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء شخصيات تجارية وسياسية رفيعة المستوى لحضور مؤتمر "دافوس الصحراء"، منتدى الاستثمار السعودي، بما في ذلك بعض الشخصيات التي انسحبت العام الماضي بسبب مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي.

ويضم المؤتمر، الذي تستضيفه العاصمة الرياض ويبدأ اليوم الثلاثاء ويستمر لثلاثة أيام، وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، الذي كان انسحب من مؤتمر العام الماضي.

كما تشارك شخصيات أخرى، غيرت رأيها منذ ذلك الوقت، من بينها رؤساء مؤسسات "كريدي سويس" و"بلاكستون" و"بلاك روك".

ويحضر الرئيس التنفيذي المؤقت لبنك "إتش إس بي سي"، نظرا لإقالة جون فلينت، الرئيس التنفيذي السابق عام 2018 .

ويُعقد المؤتمر، الذي يُعرف رسميا باسم "مبادرة الاستثمار في المستقبل"، للمرة الثالثة، ويُنظر إليه على أنه الحدث الاستثماري السنوي الرئيسي للمملكة.

وينظم صندوق الاستثمار العام بالسعودية فعاليات المؤتمر، الذي لا تربطه علاقة بالمؤتمر السنوي المعروف بالمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يُعقد في منتجع دافوس السويسري.

كان المؤتمر السعودي قد شهد حالة جدل العام الماضي في ظل موجة استياء أعقبت مقتل الصحفي جمال خاشقجي، أحد أبرز المعارضين للحكومة السعودية، داخل قنصلية بلاده في مدينة اسطنبول التركية، على يد فريق من العملاء السعوديين.

وقدم ممثلو الادعاء في السعودية 11 شخصا للمحاكمة، يقولون إنهم متورطون في "العملية المارقة" التي أدت إلى مقتل خاشقجي، ويسعى الادعاء إلى توقيع عقوبة الإعدام على خمسة منهم.

بيد أن منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية تقول إن المحاكمة لا تفي بالمعايير الدولية وأن السلطات السعودية "عرقلت المساءلة الجادة".

مصير شركة أرامكو

كان من بين المشاركين في اليوم الأول للمؤتمر ثلاثة أشخاص انسحبوا في اللحظة الأخيرة العام الماضي، وهم: ستيفن شوارزمان، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة "بلاكستون"، وتيجان ثيام، الرئيس التنفيذي لبنك "كريدي سويس"، ولاري فينك، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ "بلاك روك".

ومن بين الأسماء الكبرى الأخرى التي سوف تلقي كلمة يوم الثلاثاء ناريندرا مودي، رئيس الوزراء الهندي، وديفيد مالباس، رئيس البنك الدولي، وجاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ولم تشارك جميع قطاعات الأعمال في المؤتمر السعودي، إذ يغيب عن نسخة هذا العام الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشي، والذي كان من بين المنسحبين العام الماضي، فضلا عن شركات تكنولوجية كبرى.

يُعقد مؤتمر هذا العام في ظل حالة من عدم التأكد بشأن توقيت خطط تهدف إلى تعويم جزء من شركة النفط الحكومية العملاقة "أرامكو".

وتشير أحدث تقارير قناة "العربية" التلفزيونية إلى أن أسهم شركة "أرامكو" ستبدأ التداول في بورصة الرياض في 11 ديسمبر/كانون الأول، لكن لا يوجد أي تأكيد رسمي.

المزيد حول هذه القصة