أرامكو: طرح أسهم عملاق الطاقة السعودي للاكتتاب العام سيكون "قريبا"

أرامكو مصدر الصورة Reuters

قال وزير الطاقة السعودي إن طرح أسهم عملاق الطاقة السعودي، شركة أرامكو، التي تعد من أكثر الشركات ربحية في العالم سيكون "قريباً".

وقال الأمير عبد العزيز بن سلمان إن القرار بشأن موعد إدراج شركة أرامكو للاكتتاب العام في الأسواق المالية أمام ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وكان وزير الطاقة السعودي ألقى كلمة في مؤتمر "مبادرة الاستثمار في المستقبل" بالرياض، والذي يعرف أيضا باسم مؤتمر "دافوس الصحراء" و منتدى الاستثمار السعودي.

وكان حادث مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، طغى على دورة المؤتمر في العام الماضي وأدى ذلك إلى مقاطعة العشرات من القادة ومدراء الشركات التنفيذيين الغربيين له.

بيد أن الثلاثاء الماضي، شهد اجتماع رؤساء مؤسسات استثمارية من أمثال مصرف أج أس بي سي وبلاكستون وبلاك روك وكولوني كابيتال وإيفركور في فندق ريتز كارلتون الفاخر في الرياض.

وقبل أقل من 24 شهراً، استخدم الفندق نفسه كأحد مراكز الاحتجاز لأكثر من 200 من رجال الأعمال ووزراء وأمراء خلال حملة قال ولي العهد السعودي حينها إنها ضد الفساد وتسببت في غضب المستثمرين.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصادر لم تسمها، أن أرامكو تعتزم البدء في عملية إدراج الأسهم للاكتتاب العام في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقالت الوكالة إن الشركة تدرس طرح نسبة من واحد إلى اثنين بالمئة في سوق التداول بالسعودية، وهو ما سيكون أحد أكبر عروض الاكتتاب العامة على الإطلاق.

وقالت شركة أرامكو إنها "لا تعلق على الشائعات أو المضاربات".

واضافت: "الشركة جاهزة وسيعتمد التوقيت على ظروف السوق ويكون في وقت يختاره حملة أسهمها".

مصدر الصورة Reuters
Image caption منتدى مبادرة الاستثمار في الرياض

وقال الأمير عبد العزيز الأربعاء: "سوف يتم طرح (أسهم أرامكو) للاكتتاب العام قريباً... لكنه سيأتي في الوقت المناسب ووفق نهج صحيح وقرار صائب بالتأكيد".

وأضاف: "سيكون قراراً سعودياً أولاً وقبل كل شيء، وتحديداً قرار الأمير محمد (ولي العهد محمد بن سلمان)".

تأخير طرح الأسهم

أُجل إدراج أسهم أرامكو في سوق الأسهم في وقت سابق من هذا الشهر جزئياً بعد مواجهة صعوبات في جذب كبار المستثمرين. وانتشرت أنباء أكثر من مرة عن إعلانات أولية عن بداية طرح الأسهم للاكتتاب العام لكنها لم تكن حقيقية.

ويسعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، ألى أن يكون تقدير قيمة الشركة بـ 2 تريليون دولار.

بيد أن مصرفيين قدروا قيمتها بين 1.2 تريليون دولار و 1.5 تريليون دولار.

ويشعر بعض المستثمرين بالقلق إزاء مستقبل أسعار النفط، التي على الرغم من التقلبات العنيفة انخفضت على مدى السنوات الخمس الماضية بسبب استقرار الطلب وزيادة العرض.

ويضاف إلى ذلك اهتزاز الأسواق النفطية في أعقاب هجمات الطائرات بدون طيار في 14 سبتمبر/أيلول الماضي والتي أدت أوليا حينها إلى خفض إنتاج أرامكو إلى النصف.

وثمة قلق وحذر لدى بعض المستثمرين الأجانب من استثمار أموالهم في المملكة بسبب سجل البلاد في مجال حقوق الإنسان والجدوى الاقتصادية لبعض المشروعات.

مصدر الصورة Getty Images
Image caption نساء سعوديات يقفن بجوار الجناح السعودي (رؤية 2030) في معرض جيتكس 2018 في مركز دبي التجاري العالمي. دبي 16 أكتوبر/تشرين الأول 2018

لكن الذين حضروا الاجتماع في الـثلاثاء الماضي قالوا إن نسبة المشاركة كانت مثيرة للإعجاب وعكست إصلاحات لتحديث أكبر اقتصاد عربي.

وأطلق الأمير محمد بن سلمان في عام 2016 خطة لتحويل اقتصاد أكبر دولة مصدرة للنفط الخام في العالم جزئياً عن طريق تطوير الصناعات خارج قطاع الطاقة.

لكن شركة النفط الحكومية العملاقة أرامكو ظلت تمثل لحظة السحب الكبرى (بلغة اليانصيب) التي يرنو إليها بعض المستثمرين.

التوقيت

قالت قناة العربية المملوكة للسعودية، نقلاً عن مصادر، إن سوق المال السعودية تتجه للإعلان عن اكتتاب أرامكو الأحد المقبل 3 نوفمبر/ تشرين الثاني على أن يبدأ الاكتتاب في السوق السعودية في الرابع من ديسمبر/كانون الأول.

وسيتم الإعلان عن سعر التداول في 17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وستبدأ أرامكو في التداول في 11 ديسمبر/كانون الاول، بحسب المصادر ذاتها.

وكان ولي العهد السعودي قد تحدث لأول مرة عن احتمال طرح شركة أرامكو للاكتتاب العام قبل ثلاث سنوات.

"دافوس الصحراء"

واستطاعت السعودية جذب شخصيات سياسية ورجال أعمال بارزين لحضور حفل افتتاح "دافوس الصحراء"، وبضمنهم بعض الذين بقوا بعيداً العام الماضي بسبب اغتيال خاشقجي.

وفي الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018، قُتل خاشقجي، الصحفي الذي عرف بانتقاده للحكومة السعودية في قنصليتها باسطنبول.

مصدر الصورة AFP
Image caption دافوس الصحراء 2019 حضور قوي من السياسييين والشركات العالمية

وخلص مقررة الأمم المتحدة الخاصة أنييس كالامار، التي قادت تحقيقاً في مقتل الصحفي، إلى أن الدولة السعودية كانت مسؤولة عن فعل "إعدام متعمد خارج نطاق القضاء".

وقد حضر المنتدى هذا العام وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشن، الذي كان قد انسحب في المرة الماضية.

وقال منوشن إن إدراج أرامكو سيكون "فرصة عظيمة لتطوير أسواق رأس المال السعودية".

وفي عام 2017، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن أسهم أرامكو ستدرج في البورصة الأمريكية قائلاً إنها "مهمة" بالنسبة للولايات المتحدة.

وكان من ضمن الشخصيات التي غيرت رأيها في الابتعاد عن المؤتمر رؤساء بعض المؤسسات الاستثمارية من أمثال كريدت سويس وبلاك روك وبلاك ستون.

ولم يحضر جون فلينت مدير بنك أج أس بي سي في عام 2018 ، لكن المدير المؤقت نويل كوين كان حاضراً هذا العام.

ويُعقد هذا الحدث، الذي يُعرف رسميًا باسم "مبادرة الاستثمار في المستقبل"، للمرة الثالثة ويُنظر إليه على أنه الحدث الاستثماري السنوي الرئيسي في المملكة.

وينظم مؤتمر "دافوس الصحراء" صندوق الاستثمار العام السعودي والذي على الرغم من تسميته لا صلة له بالمنتدى الاقتصادي العالمي الذي يعقد سنويا في منتجع دافوس السويسري.

المزيد حول هذه القصة