شركتا "بايدو" و "جيلي" الصينيتان تستعدان لإنتاج سيارة ذكية

سيارة كهربائية
التعليق على الصورة،

سيارة كهربائية من إنتاج شركة جيلي في معرض شانغهاي للسيارات.

أعلنت شركة "بايدو" للبحث في الإنترنت الصينية أنها ستدخل في شراكة مع شركة "جيلي" المصنعة للسيارات من أجل إنتاج سيارات كهربائية ذكية.

وستقدم شركة بايدو "قدرات قيادة ذكية"، بينما ستوفر شركة جيلي خبرات التصميم والتصنيع.

وشركة جيلي واحدة من أكبر الشركات المختصة في صناعات السيارات بالصين، وتملك أيضا شركة فولفو وحصة في شركة مرسيدس-بينز التابعة للشركة الأم دايملر.

وستدخل الشركتان في منافسة ليس فقط مع شركة تيسلا التابعة لإلون ماسك، ولكن أيضا مع شركات منافسة أخرى في الصين.

وقال روبين لي، الرئيس المؤسس لشركة بايدو بالتشارك ومديرها التنفيذي "نعتقد أن الجمع بين خبرات بايدو المتعلقة بوسائل النقل الذكية المرتبطة بالعربات والقيادة الذاتية وخبرات جيلي باعتبارها رائدة في صناعة السيارات والسيارات الكهربائية، من شأنه أن يمهد الطريق لشراكة جديدة من أجل إنتاج سيارات يستقلها الركاب في المستقبل".

وأسست شركة بايدو وحدة القيادة الذاتية التابعة لها "أبولو" في عام 2017، والتي توفر أساسا التكنولوجيا عن طريق الذكاء الاصطناعي وتعمل مع عدد من الشركات الدولية والصينية المصنعة للسيارات.

ويُذكر أن الصين تشكل سوقا رائدة على المستوى العالمي في السيارات الكهربائية.

وحسب وكالة الطاقة الدولية، اُنتجت 7.2 مليون سيارة كهربائية بحلول عام 2019، بلغت حصة الصين منها 47 في المئة.

وأشارت تقديرات مؤسسة "إس أند بي بلاتس" المختصة في توفير البيانات على مستوى العالم عن الطاقة إلى أن "عربات الطاقة الجديدة" ستكون مسؤولة عن 20 في المئة من مجموع مبيعات السيارات الجديدة في الصين بحلول عام 2025.

وقال لي: "أصبحت الصين أكبر سوق عالمي للسيارات الكهربائية، ونحن نرى مستهلكي السيارات الكهربائية يطلبون أن تكون السيارات الجديدة أكثر ذكاء".

منافسة شرسة

ومن المُرجح أن تواجه شركة بايدو وشركة جيلي منافسة قوية أخذا في الاعتبار أن الشركات المصنعة للسيارات وشركات التكنولوجيا العملاقة في العالم تحاول تطوير سيارات ذكية.

وطورت شركات عملاقة في مجال الإنترنت، ومن ضمنها شركات تينسينت وأمازون وألفابيت تكنولوجيا متعلقة بالقيادة الذاتية أو استثمرت في الشركات الناشئة في السنوات الأخيرة.

ودخلت شركة علي بابا العملاقة المختصة في التجارة الإلكترونية في مشروع تجاري مشترك مع شركة سايك موتورز المنافسة لشركة جيلي.

هيونداي وآبل

ويأتي الإعلان عقب تقارير تفيد باحتمال إقامة شراكة بين شركة آبل الأمريكية وشركة هيونداي في كوريا الجنوبية.

وارتفعت أسهم هيونداي إلى أكثر من 20 في المئة الجمعة بعدما قالت في البداية إنها في "مرحلة مبكرة" من المباحثات مع الشركة المصنعة لهواتف آيفون بشأن شراكة محتملة لإنتاج سيارات كهربائية.

لكنها تراجعت عن موقفها بعد ساعات، قائلة إنها تجري مباحثات مع عدد من الشركاء المحتملين بدون ذكر اسم شركة آبل.

وقالت تقارير الأحد إن الشركتين تخططان لإبرام اتفاق بحلول شهر مارس/آذار على أن يبدأ الإنتاج في عام 2024 تقريبا.