انخفاض مؤشر اسعار المواد الاستهلاكية في الصين

الاقتصاد الصيني
التعليق على الصورة،

الارقام الجديدة تبدد المخاوف من ان تؤدي اجراءات تحفيز الاقتصاد الى زيادة التضخم

انخفض مؤشر اسعار المواد الاستهلاكية في الصين في شهر يوليو/تموز المنصرم للشهر السادس على التوالي، مما بدد المخاوف من احتمال ان تؤدي اجراءات تحفيز الاقتصاد التي اعتمدتها الحكومة الصينية الى زيادة نسبة التضخم.

وقد انخفض مؤشر اسعار المواد الاستهلاكية بنسبة 1,8 في المئة عما كان عليه منذ سنة، حسب الاحصاءات التي نشرها المكتب الوطني الصيني للاحصاء.

كما انخفضت اسعار الجملة في يوليو بنسبة 8,2 في المئة مقارنة بالعام الماضي، مما يخفف الضغوط التي يتعرض لها المنتجون لفرض اسعار اعلى على المستهلكين.

يذكر ان انخفاضا مستمرا في اسعار المواد الاستهلاكية قد يسبب مشاكل بالنسبة للاقتصاد، ولكن الانخفاض الذي يشهده الاقتصاد الصيني سيتيح للحكومة المجال لانفاق المزيد من الاموال لتحفيز الاقتصاد.

وبينت الارقام التي نشرها يوم الثلاثاء المكتب الوطني الصيني للاحصاء ان الاقتصاد الصيني حقق نموا قدره 7,9 في المئة في الربع الثاني من 2009، مقارنة بـ 6,1 في الربع الاول من السنة مما يشير الى انه (اي الاقتصاد الصيني) آخذ في التعافي.

على صعيد آخر، ارتفع الانتاج الصناعي الصيني بمعدل 10,8 في المئة في الشهر الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.