البرلمان اليوناني يوافق على تخفيضات هائلة في الميزانية

محال مغلقة في اثينا
التعليق على الصورة،

الوضع في اليونان اثر على الاعمال الصغيرة

صوت البرلمان اليوناني بالموافقة على خفض هائل في الميزانية لتقليل معدلات الدين العام في البلاد.

وتهدف الحكومة اليونانية الى خفض نسبة الدين العام من 12.7 في المئة من الناتج الاقتصادي الكلي هذا العام الى 9.1 في المئة في العام المقبل.

ولكي تتمكن من ذلك حددت عدة اجراءات تستهدف خفض الانفاق العام وزيادة موارد الدولة.

وكانت المخاوف بشأن ارتفاع معدلات الدين العام في اليونان ادت الى تخفيض مؤسسات التصنيف العالمية الثلاث الرئيسية تصنيفها للسندات الحكومية اليونانية.

ويصل حجم الدين العام اليوناني الان الى 300 مليار يورو (428 مليار دولار).

ووافق البرلمان على الميزانية التي تتضمن التخفيضات باغلبية كبيرة، اذ صوت 160 من الاشتراكيين البازوك بالموافقة واعترض 139 من نواب المعارضة.

وبعد التصويت قال رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو ان الميزانية هي "تعاقد جديد لاستعادة مصداقيتنا".

واضاف: "علينا ان نثبت قدرتنا وتصميمنا على تغيير بلدنا".

وكان باباندريو حذر الاسبوع الماضي من ان البلاد في خطر "الغرق تحت ثقل ديونها" ما لم تقدم على خفض الانفاق.