روسيا وأوكرانيا تتوصلان إلى اتفاق بشأن إمدادات النفط

أنابيب لنقل النفط
التعليق على الصورة،

نشب الخلاف بين روسيا وأوكرانيا على نقل النفط منذ خمس سنوات

أعلنت شركة الطاقة الأوكرانية "نفطوغاز" أن روسيا قبلت زيادة قدرها 30 في المائة في سعر النفط الذي تزود به أوكرانيا.

وكانت هناك مخاوف من أن نشوء أزمة أخرى بين كييف وموسكو بشأن إمدادات النفط الروسية بسبب الخلاف على الأسعار، وبعد تهديد موسكو بخفض الإمدادات.

إلا أنه تم التوصل إلى اتفاق بين الدولتين يوم الثلاثاء.

وأكدت الشركة الأوكرانية أنه لن تكون هناك أزمة بعد التوصل إلى الاتفاق وقالت :لقد وقعنا الاتفاق الليلة الماضية".

وكان نائب رئيس وزراء روسيا إيجور سييتشين قد أكد يوم الإثنين إن شحن النفط الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا سيستمر دون انقطاع، بينما يتفاوض البلدان على اتفاق عبور جديد.

وقال سييتشين لوكالة الأنباء ريا نوفوستي: "نتوقع ألا تكون هناك مشاكل في مرور النفط".

وكانت أوكرانيا قد أعلنت أنها تريد أن تغير من شروط اتفاق مرور النفط الروسي نحو دول الاتحاد الأوروبي عبر أراضيها، والذي وُقع عام 2004.

وقال مسؤولون –حسبما أفادت وكالة الأنباء الفرنسية – إن أوكرانيا حصلت على زيادة في رسوم العبور التي تؤديها روسيا نظير عبور نفطها عبر أوكرانيا، لكن الطرفين لم يتفقا على حجم النفط الذي سيشحن نظير تلك الرسوم.

وعملت المصادر الأوروبية من جهتها على التقليل من المخاوف من اندلاع أزمة طاقة في الاتحاد بسبب الخلاف بين روسيا وأوكرانيا، كما حدث في السنوات الأخيرة.

وكانت المفوضية الأوروبية قد ذكرت في وقت سابق أن الحكومة الروسية ابلغتها بامكانية توقف شحنات النفط بسبب خلاف على الامدادات المرسلة إلى أوروبا.