ارتفاع اسعار العقارات البريطانية 5.9 %

العقارات في بريطانيا
التعليق على الصورة،

فاجأ ارتفاع اسعار العقار الكثير من المراقبين الذين توقعوا تكرار تجربة 2008

ارتفعت اسعار المنازل في بريطانيا بنسبة 5.9 في المائة خلال 2009 مقارنة بانخفاض حادة بلغ 15.9 في المائة خلال العام السابق.

وذكرت بيانات نشرها بنك نيشن وايد البريطاني اليوم ان العقد المنتهي يعد الافضل لقطاع العقارات في المملكة المتحدة برغم ازمة الرهن العقاري التي عصفت بهذا القطاع على مدى العام الماضي والذي يعد الاقسى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتوضح البيانات ان اسعار العقارات ارتفعت بنسبة 117 في المائة منذ نهاية 1999، وانه عند احتساب نسبة التضخم فان متوسط نمو السعر الحقيقي للمنازل ارتفع بواقع 68 في المائة خلال العقد مقارنة بانخفاض بواقع 14 في المائة بالاسعار الحقيقية في عقد التسعينات.

ومن جانبه قال مارتن جاهبور، كبير الخبراء الاقتصاديين في البنك ان ارتفاع اسعار المنازل في بريطانيا جاء بمثابة المفاجأة للعديد من المراقبين.

واضاف "ان الكثيرين في بداية العام لم يكونوا يتوقعون هذا الارتفاع خصوصا ان المؤشرات في حينها كانت تتنبأ بتكرار موجة التراجع الذي شهدتها الاسعار في 2008".

وذكر البنك ان اسعار المنازل لا تزال اقل بواقع 12.2 في المائة مقارنة بذروة الارتفاع التي سجلتها في اكتوبر/ تشرين الاول 2007 الا ان الاسعار تسير حاليا في مسار تصاعدي محققة ارتفاع بواقع 8.9 في المائة منذ فبراير/ شباط 2009.

وفي معرض توقعاته للعام المقبل، قال جاهبور ان المؤشرات لا تشير الى توقع تطورات مهمة ايجابية أو سلبية لاسعار العقارات في 2010.