الصين تسبق المانيا لتصبح اكبر دولة مصدرة في العالم

الصين
التعليق على الصورة،

برنامج التحفيز الصيني شمل مشاريع كبيرة للبنية التحتية

اشارت احصاءات نشرتها الحكومة الصينية يوم الاحد الى ان قيمة الصادرات الصينية ارتفعت في شهر ديسمبر/كانون الاول الماضي للمرة الاولى منذ 14 شهرا.

فقد ارتفعت قيمة هذه الصادرات بنسبة 17,7 في المئة مقارنة بالشهر نفسه من السنة السابقة، حسب ما اعلنت وكالة شينخوا الرسمية وشبكة تلفزيون سي سي تي في الحكومي.

وبذلك تجاوزت قيمة الصادرات الصينية لسنة 2009، الـ 1,2 ترليون دولار مقارنة بصادرات المانيا المتوقع ان تبلغ قيمتها في الفترة ذاتها 1,17 ترليون دولار.

وبذلك تصبح الصين للمرة الاولى اكبر دولة مصدرة في العالم.

من ناحية اخرى، انخفض الفائض التجاري الصيني بنسبة 34,2 في المئة في سنة 2009 الى 196,07 مليار دولار، مما يعكس - حسب رأي شينخوا - النمو القوي للاقتصاد الصيني الذي حصل على دفعة قوية جراء برنامج التحفيز ذي الـ 586 مليار دولار الذي اعلنته الحكومة والذي ادى الى ارتفاع الطلب على المواد الاولية والسلع الاستهلاكية المستوردة.

ونقلت سي سي تي في عن المحلل الاقتصادي الصيني هوانج جوها قوله إن ارتفاع قيمة الصادرات في ديسمبر الماضي مثل "نقطة تحول مهمة."

ومضى المحلل للقول: "نستطيع ان نقول الآن إن المؤسسات التصديرية الصينية قد خرجت بشكل كامل من فترة الركود."

ولكن بالرغم من تمكن الصين من تجاوز المانيا كاكبر دولة مصدرة في العالم في 2009، فإن صادراتها في العام الماضي انخفضت بمقدار 13,9 في المئة مقارنة بعام 2008.