قرار قضائي يعيد حاكم المركزي الارجنتيني لمنصبه

اصدرت محكمة في الارجنتين قرارا باعادة رئيس البنك المركزي مارتن ريدرادو الى منصبه وذلك بعد يوم واحد من قيام رئيسة البلاد بعزله.

Image caption وصل مارتن ديرادو الى مكتبه بعد دقائق من صدور قرار المحكمة باعادته لمنصبه

كما قررت قاضية فدرالية عدم افساح المجال امام الرئيسة كريستينا كيرشنر لاستخدام 6.6 مليار دولار من الاحتياطي الرسمي من العملات الاجنبية لسداد ديون حكومية.

وبعد دقائق من الاعلان عن قرار المحكمة، اظهرت تقارير تلفزيونية ريدرادو وهو يعود الى مكتبه اليوم الجمعة برغم العلاقة المتوترة بينه وبين رئيسة البلاد على خلفية رفضه وضع تلك المبالغ تحت تصرف الحكومة.

وكان كريستينا كيرشنر قد اصدرت الخميس مرسوما وقع عليه كافة اعضاء مجلس الوزراء، اقالت بموجبه حاكم البنك المركزي من منصبه "لعدم قيامه بواجبه الوظيفي".

ونص قرار مستقل اصدرته المحكمة ذاتها على تعليق العمل بمرسوم رئاسي نص على تاسيس صندوق لسداد الدين الحكومي عبر استخدام الاحتياطي الحكومي من العملات الاجنبية.

وتجادل الرئيسة كيرشنر بان البلاد بحاجة لاستخدام الاحتياطي من العملات الاجنبية لكي لا تضطر للحصول على ديون خارجية باسعار فائدة مرتفعة.

وقالت مراسلة بي بي سي في العاصمة الارجنتينية كانديس بيتي ان هذا الخلاف اوجد ازمة بين الحكومة والبنك المركزي والكونجرس بشأن الجهة صاحبة القرار في استخدام الاحتياطي من العملات الاجنبية.