أوباما: ضريبة بقيمة 117 مليار على البنوك التي تم انقاذها خلال الازمة المالية

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

قال الرئيس الامريكي باراك أوباما ان على بنوك وول ستريت ان تسدد 117 مليار دولار لدافعي الضرائب وانتقد المصارف الامريكية "لارباحها الضخمة ومكافآتها الفاحشة".

وافادت تقارير في وقت سابق اليوم ان أوباما سيفرض ضريبة على البنوك الامريكية التي تدخلت الدولة لانقاذها خلال الازمة المالية التي عصفت بالمؤسسات المالية.

وقال أوباما "إن التزامي هو استرداد كل سنت مستحق للشعب الأمريكي ".

وتأتي هذه الخطوة اثر الغضب الشعبي من المصارف، التي ينظر اليها على انها مسؤولة عن الأزمة الاقتصادية الأخيرة.

واضاف الرئيس الأمريكي" ان تصميمي على انجاز هذ الهدف يشتد بينما ارى التقارير الخاصة بالارباح الضخمة والحوافز الفاحشة في نفس الشركات التي تدين باستمرار وجودها الى الشعب الامريكي"

وقال ان الهدف ليس معاقبة بنوك وول ستريت ولكن لوقف الانتهاكات والتجاوزات من الحدوث مرة اخرى.

وستفرض الضريبة، التي وصفها مسؤولون بأنها" رسم مسؤولية الازمة المالية" على مدى 10 سنوات.

الا انه ليس من الواضح بعد الكيفية التي سيتم بها تحصيل هذه الضريبة.

وتفيد التقارير ان الضريبة التي فرضها أوباما ستتحدد وفقا للاصول المالية للبنوك وارباحها، ولم تستهدف مكافآت المصرفيين كما هو الحال في بريطانيا وفرنسا.

ويقول روبرت بستون المحرر الاقتصادي لبي بي سي ان الضريبة ستتقرر اعتمادا على التمويل الاجمالي الذي تلقته البنوك من المصارف والمؤسسات المالية الاخرى.

وقال مسؤولون ان الضريبة ستطبق على الشركات المالية التي لا تقل اصولها عن 50 مليار دولار.

وتعمل نحو 50 شركة بهذا الحجم في الولايات المتحدة، من بينها 35 مقرها الولايات المتحدة و15 هي فروع امريكية لشركات اجنبية.

يذكر ان حكومة الولايات المتحدة أنفقت أكثر من 700 مليار دولار في إنقاذ البنوك خلال الأزمة المالية من خلال برنامج اغاثة الاصول المتعثرة، ولكن تم استرداد الكثير من هذه الاموال منذ ذلك الحين.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك