اوباما يدعو الكونجرس لانشاء لجنة من الحزبين لمعالجة الدين الحكومي

باراك اوباما
التعليق على الصورة،

يمثل الدين الحكومي الحالي 1.4 تريليون دولار الاعلى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الاحد الكونجرس الى انشاء لجنة تضم اعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري لمعالجة العجز المتراكم في الموازنة الحكومية.

واضاف اوباما في بيان ان الولايات المتحدة تواجه وضعا ماليا صعبا نتيجة للازمة الاقتصادية وكذلك عجز الحكومة عن دفع التكلفة المالية للبرامج الاقتصادية التوسعية الحالية.

وقد اصدر البيت الابيض البيان قبيل الخطاب الاسبوعي للرئيس والذي يلقيه الاربعاء والذي يقول مساعدو الرئيس انه سيخصص لموضوع تخفيض الدين العام.

وتشير بيانات رسمية امريكية الى ان الدين الحكومي المتراكم بلغ 1.4 تريليون دولار حتى نهاية سبتمبر/ ايلول الماضي.

ويمثل مستوى الدين الحكومي هذا ما نسبته 9.9 في المائة من الناتج المحلي الاجمالي للبلاد، وهو يفوق بثلاث مرات مستواه في 2008، وهو اعلى مستوى منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

ويرتبط ارتفاع الدين الحكومي بالارتفاع الكبير للانفاق وتراجع عائدات الضرائب.

ويفكر اوباما في تشكيل لجنة بأمر تنفيذي ولكن بعض النواب يقولون ان اي لجنة بشأن العجز لابد وان يشكلها الكونجرس.

وفي حال تقدم مشروع اللجنة المشتركة في الكونجرس، فانها ستعمل على وضع توصيات لخفض الدين العام لعرضها امام الكونجرس الذي سيكون له الخيار بقبولها من عدمه.

وقد حذرت الصين، التي تعد اكبر مالك لادوات الدين الحكومية الامريكية، الولايات المتحدة من تضخم الدين الحكومي وانه في حالة فشل الادارة في معالجة هذه المشكلة فانها ستطلب مستوى اعلى للفائدة على الدين.