اوباما "سيفرض المزيد من الضغوط" على الصين لفتح أسواقها

اوباما
التعليق على الصورة،

قال اوباما إنه لا ينوي اتخاذ اجراء حمائي

أكد الرئيس الامريكي باراك اوباما أنه سيكون أكثر صرامة مع الصين للتأكد من أنها تفتح أسواقها للتجارة مع الولايات المتحدة.

وتعهد اوباما في كلمة أمام الشيوخ الديمقراطيين بأن يفرض "ضغوطا مستمرة" على الصين ودول أخرى للتمسك بالتزاماتها فيما يتعلق بالاتفاقيات التجارية.

لكنه أضاف أنه لا ينوي اتخاذ موقف حمائي ضد الصين، محذرا من أن انغلاق الولايات المتحدة عن السوق الصيني "سيكون خطأً".

وكان التوتر بين البلدين قد تزايد خلال الأيام الماضية بسبب بيع اسلحة من الولايات المتحدة إلى تايوان.

كما تدهورت علاقات واشنطن وبكين بسبب تقارير تحدثت عن هجمات صينية على مواقع انترنت امريكية، وعلى خلفية زيارة مرتقبة للدالاي لاما الزعيم الروحي لبوذيي التبت إلى الولايات المتحدة.

ووجه متحدث باسم الخارجية الصينية الثلاثاء تحذيرا للرئيس الامريكي بأنه في حال لقاء الدالاي لاما، فإن ذلك قد يزيد من تدهور العلاقات بين الجانبين.

ومن المقرر ان يبدأ الدلاي لاما زيارته الى الولايات المتحدة -التي تستمر 10 أيام- من واشنطن في 16 فبراير/ شباط الجاري.

واشار البيت الابيض الى ان الرئيس اوباما ينوي استقبال الدلاي لاما، لكن المتحدث باسم الزعيم الروحي لم يؤكد ان كان هذا اللقاء على جدول اعماله.