براون: الاقتصاد البريطاني ما زال يواجه تحديات على طريق التعافي

جوردون براون
Image caption يحذر براون من خطط المحافظين لخفض العجز بسرعة

قال رئيس الوزراء البريطاني جوردون براون، في مقابلة مع صحيفة الديلي تلجراف نشرتها اليوم السبت، ان اقتصاد بريطانيا يواجه طريقا صعبا رغم عودته للنمو في نهاية العام الماضي.

وأظهرت ارقام صدرت امس الجمعة نمو الاقتصاد البريطاني بوتيرة اسرع من التقديرات السابقة في الاشهر الثلاثة الاخيرة من 2009 مع خروجه من اطول فترة ركود يمر بها.

وقال براون في مقابلته الصحفية: "يكون الامر صعبا دائما عندما يبدأ النمو .. سيكون تحديا".

وقال براون انه نتيجة ان بريطانيا بلد تجاري لديه قطاع خدمات مالية كبير، فكان "من المحتم ان تتعرض لضربة عنيفة" جراء التباطؤ العالمي.

وبلغت نسبة التراجع في الناتج الاجمالي بسبب الركود الاقتصادي 6.2 في المئة.

ويبدو ان الاقتصاد سيكون الجبهة الاشرس في الحملة لانتخابات عامة يتوقع اجراؤها في مايو/ايار، وسط سجال عنيف بين الحزبين الرئيسيين بشأن السرعة التي ينبغي بها خفض العجز القياسي في الميزانية.

ويقول حزب المحافظين المعارض ان عدم التحرك بسرعة لخفض المديونية قد يتسبب في خسارة بريطانيا تصنيفها الائتماني الممتاز.

لكن براون قال ان خطط المحافظين لخفض العجز على نحو أسرع من حكومة حزب العمال قد يخنق التعافي الاقتصادي.

وقال "انها مخاطرة كبيرة جدا .. هناك فرصة حقيقية بأن تدفع سياساتهم بريطانيا مجددا نحو ركود أعمق".