سياسيون المان: على اليونان بيع جزرها لسد الدين

جزيرة سانتوريني اليونانية في بحر ايجة
Image caption يضم بحر ايجة عددا كبيرا من جزر اليونان اغلبها غير ماهول

قال حلفاء سياسيون للمستشارة الالمانية انجيلا ميركل ان على اليونان التفكير في بيع بعض جزرها غير الماهولة لخفض ديونها.

ونقلت صحيفة بيلد اليومية الالمانية عن جوزيف شلارمان وفرانك شيفلر قولهما ان على الدولة اليونانية بيع نصيب من كل ما تملك من اصول لتوفير المال.

ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو المستشارة الالمانية في وقت لاحق من هذا الاسبوع لمناقشة ازمة ديون بلاده.

واعلنت حكومة باباندريو بالفعل خطة تقشف صارمة لمواجهة الازمة.

وجاء العنوان الرئيسي لصحيفة بيلد "ايها اليونانيون المفلسون بيعوا جرزكم والاكروبول ايضا".

ورغم غرابة التصريحات، الا انها اتت من اثنين من كبار السياسيين في بلد هو اكبر اقتصاد في اوروبا.

فشلارمان عضو بارز في حزب ميركل الديموقراطي المسيحي وشيفلر عضو برلمان عن حزب الديموقراطيين الاحرار، الشريك الاصغر في تحالف يمين الوسط.

واكد الاثنان لبي بي سي انهما يريدان فتح نقاش حول ما على اليونان فعله لمساعدة نفسها ودعم اليورو المتدهور.

وقال شلارمان ان من يواجه الافلاس عليه ان يبيع كل ما لديه ليدفع لدائنيه. ونصح ميركل بالا تعد بمساعدة مالية عندما تلتقي باباندريو في برلين.

وحسب نتائج استطلاع نشرت الخميس يرى 86 في المئة من الالمان انه لا يجب ان يساعد الاتحاد الاوروبي اليونان في ازمة ديونها.

وصحيح ان بحر ايجة يضم بعضا من اثمن اصول البلاد، اذ هناك نحو 6 الاف جزيرة منها 227 فقط مأهولة. ويملك معظمها اثرى اثرياء العالم.