"دار الاستثمار" الكويتية تتقدم بطلب حماية قانونية من الدائنين

بورصة الكويت
Image caption توقف التعامل في اسهم دار العام الماضي

طلبت شركة "دار الاستثمار" الكويتية، التي تواجه صعوبات مالية وتملك خمسين بالمئة من شركة صناعة السيارات الفخمة استون مارتن، السبت وضعها تحت الحماية القانونية بموجب قانون الاستقرار المالي.

وقالت الشركة، التي تبلغ قيمة دينها ثلاثة مليارات دولار، في بيان انها "بدأت تطبيق عملية الحماية القانونية وفق بنود قانون تعزيز الاستقرار المالي في دولة الكويت" لاعادة هيكلة ديونها.

ووافق ثمانون في المئة من المصارف والمستثمرين على خطة اعادة الهيكلة المقترحة، باستثناء فئة بسيطة من المستثمرين.

واكد البيان ان "تطبيق خطة اعادة الهيكلة يضمن ايفاء دار الاستثمار لكامل مستحقاتها المالية لجميع البنوك والمستثمرين".

واذا وافقت السلطات الكويتية على هذا الطلب فان الملاحقات القضائية ضد اكبر شركة اسلامية للاستثمار في الكويت، ستعلق.

وستكون "دار الاستثمار" اول شركة تستفيد من قانون الاستقرار المالي المطبق منذ عام تقريبا لمساعدة المصارف والشركات الاستثمارية المعرضة لانعكاسات الازمة المالية العالمية.

وتؤكد الشركة في بيانها ان هذه الخطوة تمت "بعد عقد سلسلة من الاجتماعات مع اللجنة التنسيقية وبحضور البنوك والمستثمرين في كل من الكويت ودبي ولندن".

واضافت: "تم اعلامهم بخيار الانضمام الى قانون تعزيز الاستقرار المالي في الكويت وكيفية ايجاد الحماية القانونية تحت مظلة قانون تعزيز الاستقرار المالي".

واكد البيان ان دار الاستثمار "في غنى عن اي مساعدة مالية للوفاء بالتزاماتها المالية، بل تسعى الى توفير الاطار القانوني لتطبيق خطة اعادة الهيكلة".

وتابع ان "قرار الانضمام الى قانون تعزيز الاستقرار المالي يوفر الضمانات القانونية التي تسعى لها شركة دار الاستثمار واللجنة التنسيقية في سبيل تطبيق خطة اعادة الهيكلة".

وشدد على ان هذا الخيار "لن يؤثر على الوضع القانوني والتشغيلي للشركة من ناحية النشاط التجاري".

واوضح ان الشركة "ستواصل اعمالها باعتبارها شركة استثمارية ذات محفظة تضم اصولا تشغيلية ذات قيمة مضافة تعمل في مختلف القطاعات والاسواق".