شرطة نيويورك: حادث تويوتا نتيجة خطأ السائق وليس عيب السيارة

سيارة برايوس محطمة في حادث بهاريسون نيويورك
Image caption اثبتت الشرطة ان الحادث ناجم عن خطأ السائق وليس عيب في تويوتا

قالت شرطة نيويورك يوم الاثنين ان حادث السيارة تويوتا برايوس يوم 9 مارس/اذار ناجم عن خطأ سائق السيارة وليس عن عيب في دواسة السرعة.

وقال النقيب انتوني ماراسيني في مؤتمر صحفي: "في هذا الحادث كان السائق يضغط على دواسة السرعة تماما وقت التصادم، ولا يوجد هناك ما يشير اطلاقا الى انه استخدم المكابح".

وحين سئل ان كان الحادث ناجما عن خطأ السائق قال: "اعتقد ان هذا ما جرى في الحادث"، مسيرا الى الادلة التي توصلت اليها تحقيقات الشرطة.

وتعرضت تويوتا، اكبر شركة مصنعة للسيارات في العالم، لضغوط شديدة في الشهرين الاخيرين مع سحبها اكثر من 8 مليون سيارة حول العالم نتيجة المخاوف من مشاكل في دواسة السرعة تجعل السيارات تسرع دون ارادة السائق.

ويوم الثلاثاء الماضي اعلنت تويوتا ان محققيها لم يتوصلوا الى اي دليل يعزز دعوى احد السائقين باسراع سيارة برايوس دون ارادته قرب سان دييجو بكاليفورنيا يوم 8 مارس/اذار.

الا ان شرطة طرق كاليفورنيا تمسكت بتحقيقها الذي رات فيه ان السائق داس على المكابح وقت اسراع السيارة.

وقالت الشرطة انه لم توجه اي تهم في الحادثين بكاليفورنيا ونيويورك.

وقال ماراسيني انه يعتقد ان سيارات تويوتا برايوس آمنة واضاف: "للامانة، ليس هناك اي تحفظ لدي على ركوب كل اسرتي فيها".