اضراب موظفي شركة الطيران البريطانية يلغي ثلث رحلاتها

الغت شركة الطيران البريطانية ثلث رحلاتها المجدولة في ثالث أيام الأضراب الذي نفذه موظفو الشركة احتجاجا على خطة الشركة لالغاء وظائف وتجميد مرتبات العاملين لديها.

Image caption تشير بيانات الشركة ان 148 من رحلاتها من وإلى هيثرو قد الغيت

وذكرت الشركة على موقعها على شبكة الانترنت ان 200 رحلة من أصل 563 رحلة كان يفترض ان تحلق من أو إلى 11 مطارا بريطانيا رئيسيا حتى الثانية من ظهر الاثنين.

وقد أعلن قادة نقابة "يونايت" أن الاضراب كان له اثار فادحة على عمليات الشركة وشككوا في مصدhقية البيانات التي أعلنتها الشركة بشأن عدد الركاب الذي سافروا على رحلاتها خلال أيام الاضراب.

وتشير بيانات الشركة أن 148 رحلة من أصل 318 من رحلاتها التي كان مجدولة من مطار هيثرو في العاصمة لندن قد الغيت حتى الساعة الثانية من ظهر اليوم.

فيما تشير بيانات الشركة أنها تمكنت من خلال خطة الطوارئ التي نفذتها عبر استخدام طياريها لسد الفجوة التي خلفها اضراب طواقم الضيافة داخل الطائرات عن العمل ومن خلال استئجار طائرات من شركات آخرى، فانها تمكنت من تشغيل 4 من اصل كل 5 رحلات مجدولة من وإلى مطار جاتويك.

ومن جانبه قال توني وودلي، الأمين العام المساعد في (يونايت)أن الاضراب يكلف الشركة الكثير.

وكان وودلي قد دعا رئيس الشركة ومجلس إدارتها "استخدام نفوذهم من أجل التوصل إلى حل لانهاء الاضراب الذي ينظمه العاملون على متن الطائرات.

ونشب الخلاف بين الجانبين على خلفية خطة الشركة الغاء بعض الوظائف وتجميد رواتب الموظفين لمدة سنتين بدءا من عام 2010.

ويخطط موظفو الشركة لتنفيذ اضراب ثان يستمر أربعة ايام اعتبارا من 27 مارس/ آذار الجاري.