بريطانيا: حزمة دعم بقيمة 3.75 مليار دولار

اليستر دارلنيج
Image caption دارلينج قال إن المهمة تتركز الآن على تقليص الدين العام

أعلنت الحكومة البريطانية عن حزمة دعم بقيمة ثلاثة مليارات وسبعمائة وخمسين مليون دولار لمساعدة المشاريع الصغيرة وذلك قبل أسابيع فقط من الانتخابات العامة المتوقع ان يدعو اليها رئيس الوزراء جوردون براون قريبا.

وأعلن وزير الخزانة الستير دارلينج ان المهمة الآن تتركز على تقليص الدين العام من دون إلحاق الضرر بحالة الانتعاش الأولية التي يعيشها الاقتصاد البريطاني.

غير ان مشروع الموازنة خلا من أي تدابير ملموسة لخفض العجز الضخم في ميزانية بريطانيا.وقال الوزير البريطاني ان الهدف يتركز الان على تخفيض الاقتراض بطريقة لا تضر النمو الاقتصادي.

وذكر مراسلون انه من غير المتوقع حدوث زيادة في الضرائب او خفض اوجه الانفاق الحكومي الا عقب الانتخابات.

وقال دارلينج انه سيحث وزراء مالية في الاجتماع المقبل لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن من اجل الاسراع بطرح الخطط الخاصة بشأن فرض ضريبة عالمية على المصارف.

وكان دارلينج قد كرر مرارا انه لن تكون هناك هبات كبيرة نظرا لما تواجهه بريطانيا من عجز في الميزانية مما أثار قلق الاسواق المالية.الا انه مع اقتراب موعد الانتخابات في السادس من مايو/ ايار المقبل والتي قد تشهد خروج حزب العمال من السلطة كان من المرجح وجود بعض التنازلات.

وقال وزير الخزانة إنه سيلغى الرسوم المفروضة على شراء المنازل الجديدة التي تقل قيمتها عن 250 الف استرليني وذلك للمشترين للمرة الأولى.

الا انه عوض ذلك بزيادة الضرائب بنسبة واحد في المئة على المنازل التي تزيد قيمتها على مليون جنيه استرليني.

وقال دارلينج "اولئك الذين استفادوا اقصى استفادة من النمو القوي في الدخل في السنوات الماضية، ينبغي الآن دفع نصيبهم العادل من الضرائب".