القضاء الصيني يحكم بسجن أربعة من مسؤولي شركة للمعادن أسترالية

محكمة شنجهاي
Image caption تراوحت أحكام السن بين 14 سنة و7 سنوات

قضت محكمة صينية بسجن أربعة من أعضاء إدارة شركة ريو تينتو البريطانية الأسترالية للصناعة المعدنية لمدد اعتبرت طويلة، وذلك بعد أن أدانتهم بتهم الارتشاء وسرقة أسرار تجارية.

وحكم على المواطن الأسترالي ستيرن هو بعشر سنوات سجنا. وتراوحت باقي الأحكام بين 14 سنة سجنا على وانج يونج و7 سنوات لليو كايكوي.

كما حكم على المتهمين الأربعة بأداء غرامة، كما صودرت بعض أملاكهم.

ووصف وزير خارجية أستراليا ستيفن سميث الحكم على مواطنه بـ"القسوة والشدة".

لكنه استبعد أن يكون للأحكام القضائية الصادرة أي تأثير على العلاقات بين بلده والصين.

وكان ستيرن يشغل منصب كبير مفاوضي الشركة الأسترالية البريطانية مع مصانع الفولاذ الصينية، لتحديد أسعار بيع خام الحديد الذي تنتجه الشركات الأسترالية.

واعترف المتهمون الأربعة خلال المحاكمة بحصولهم على رشى لكنهم نفوا أن تكون المبالغ التي حصلوا عليها بالقدر الذي حدده القضاء الصيني، حسب ما ذكر محاموهم.

وذكرت التقارير أن هو حصل على ما يناهز 900 ألف دولار كرشى.

واعتبرت مجموعة ريو تينتو أن سلوك موظفيها الأربعة "مؤسف"، وقالت إنها كانت قد قررت إقالتهم.

وأوضحت أنها خلصت إلى أن ما قام به هؤلاء المتهمين تم "خارج النظام المعتمد لديها." كما أمرت بمراجعة جذرية لكل إجراءات المراقبة لديها.

وقبل شهر من إلقاء القبض على الأربعة في العام الماضي كانت ريو تينتو قد ألغت مشروع صفقة استثمار مع شركة تشاينالكو المملوكة للدولة الصينية، بمبالغ قدرت بـ19,5 مليار دولار، وذلك لفائدة تعزيز العلاقات مع شركة بي هيتش بي بيليتون (BHP Billiton) الأسترالية، مما أثار تحفظا شديدا في بكين.

وفي بداية هذا الشهر وقعت ريو تينتو على صفقة مع تشاينالكو، لتطوير منجما ضخما للحديد في غينيا.