أوباما يدعو الكونجرس الى الاسراع في تبني مشروع الاصلاح المالي

Image caption يمثل الاصلاح المالي اكبر تحد لاوباما حاليا

دعا الرئيس الامريكي باراك اوباما الاربعاء الكونجرس الامريكي الى العمل بسرعة لاعتماد مشروع مقترح لإصلاح النظام المالي الذي يشكل اولوية جديدة للادارة الاميركية بعد اقرار نظام الرعاية الصحية.

وفور انتهاء قمة الامن النووي ركز اوباما جهوده على الحزمة التشريعية التي يأمل باقرارها لتفادي تكرار الازمة المالية الخطيرة التي وقعت في 2008 والتي بالكاد بدأ الاقتصاد بالخروج منها.

وقال اوباما الذي جمع في البيت الابيض قادة الغالبية الديموقراطة والاقلية الجمهورية في مجلسي النواب والشيوخ انه يريد التحدث معهم "عن امكان التحرك بسرعة بشان مجموعة قوانين مقترحة لاصلاح النظام المالي".

وقال اوباما "اننا نقر جميعا بانه لا يمكننا ان نقبل اطارا قد يؤدي انهيار القطاع المالي يعرض الاقتصاد برمته للخطر مرة اخرى".

واصلاح النظام المالي يمثل حاليا تحديا كبيرا على الصعيد الداخلي لاوباما.

وعلى غرار ما حصل في ملف الرعاية الصحية ستضطر الادارة الاميركية الى الاخذ في الاعتبار انها لم تعد تتمتع بغالبية كبرى في مجلس الشيوخ بحيث يمكنها تجاوز المعارضة الجمهورية.

واقر وزير الخزانة تيموثي غايتنر في مؤتمر صحافي في البيت الابيض بانه تم "اخذ الكثير من الافكار من الجهة المقابلة واعتقد ان لدينا مجموعة اصلاحات صلبة جدا واننا على مقربة من التوصل لمشروع قانون جيد ومتين يهدف لمنع تكرار مثل هذه الازمة في المستقبل".

واعلن البيت الابيض لاحقا في بيان له ان اوباما نبه اثناء الاجتماع الى ان "اخذ افكار الحزبين في الاعتبار لا يعني الانفتاح على مجموعات الضغط وانه سيرفض التفاوض بشان بعض النقاط الاساسية".

لكن مع خروجهم من الاجتماع، لم يبد على الجمهوريين انهم تراجعوا عن معارضتهم لهذا المشروع وهو اعلنوا عنه منذ بداية ولاية اوباما.

واعتبر زعيم الحزب الجمهوري في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل ان مشروع القانون المقترح "ينتج عمليات انقاذ لا نهاية لها للمصارف في وول ستريت من قبل دافعي الضرائب".

وقال "ان هذا الامر لا يشكل بالفعل التوجه الذي يريد الاميركيون منا ان نسلكه".