مجموعة العشرين: التعافي الاقتصادي أسرع من المتوقع

عامل كوري جنوبي
Image caption ترى مجموعة العشرين أن ازدياد وتيرة التعافي يعزى إلى ضخ الحكومات المعنية أموالا طائلة في الاقتصادات الوطنية

قال وزراء المالية في مجموعة العشرين إن التعافي الاقتصادي على المستوى الدولي حقق نتائج أسرع من المتوقع.

وتابع وزراء المالية بعد إجرائهم مباحثات في واشنطن أن ازدياد وتيرة التعافي يعزى على نطاق واسع إلى ضخ الحكومات المعنية أموالا طائلة في الاقتصادات الوطنية.

وقال وزير الخزانة الأمريكية، تيموثي جيتنر، إنه يقدر الشعور بضرورة التعامل بسرعة مع الوضع المالي لليونان.

وطلبت اليونان من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي إنقاذ اقتصادها الذي يعاني من ارتفاع حجم الديون.

ومن المقرر أن يشارك وزير المالية اليوناني في مباحثات صندوق النقد الدولي، السبت، بواشنطن.

وكان اتفاق بين دول الاتحاد الأوروبي قضى في وقت سابق بأن تقدم الدول الأعضاء في منطقة اليورو قروضا عاجلة إلى اليونان تصل قيمتها إلى 30 مليار يورو أي نحو 40 مليار دولار خلال السنة الأولى على أن يقدم صندوق النقد 10 مليارات أخرى.

وقال وزراء المالية في مجموعة العشرين خلال اجتماعهم بواشنطن إن الجهود الحكومية الهادفة إلى تحقيق إقلاع اقتصادي سريع في اليونان بدأت تؤتي أكلها.

وجاء في بيان صادر عن المجموعة أن "التعافي الاقتصادي العالمي حقق نتائج أفضل من المتوقع بفضل جهود مجموعة العشرين والسياسات المنسقة وغير المسبوقة للمجموعة".

وتابع البيان أن جهود الإنقاذ الاقتصادي متواصلة "بوتائر مختلفة. ندرك أن في مثل هذه الظروف، يكون مطلوبا التعامل مع الوضع بطرق مختلفة".

وتحدث وزير الخزانة الأمريكي عن "إجراءت حاسمة ومنسقة سواء في الولايات المتحدة أو في داخل البلدان المعنية داخل مجموعة العشرين. الاقتصاد العالمي ينمو، والنظام المالي يتعافى".

وطلب وزراء المالية من صندوق النقد تحليل اقتراح بشأن اقتطاع ضرائب من المصارف الكبرى وباقي المؤسسات المالية الأخرى لاجتثاث المخاطر ووضع خطط للتعامل مع أي إخفاقات مالية محتملة.

وجاء في بيان وزراء المالية أن هذه الإجراءات ستنظر في "كيف يمكن للقطاع المالي أن يقدم مساهمة مقبولة ومهمة باتجاه تغطية أي أعباء مرتبطة بالتدخل الحكومي لإصلاح النظام المالي".