الأزمة اليونانية: مخاوف من انتشارها في أوروبا

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

حذرمدير صندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس كان من احتمال انتشار الأزمة اليونانية وتداعياتها الى أنحاء أخرى في أوروبا.

وقال شتراوس إن كل يوم يمر دون معالجة الأزمة يزيد من مخاطر انتشار تداعياتها.

وكان شتراوس يتحدث في مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع وزير المالية الألماني ومحافظ البنك المركزي الأوروبي.

وقد تضاءلت الثقة بالاستثمار في اليونان، وارتفعت فائدة السندات الحكومية اليونانية الى 19 في المئة.

في هذه الاثناء توجهت اليونان الى المستثمرين في قطاع السندات الحكومية مع تنامي القلق من احتمال امتداد الأزمة اليونانية الى البقع الأكثر هشاشة في منطقة اليورو.

وكان شتراوس كان قد قال ان حزمة المساعدة التي سيقدمها صندوق النقد الدولي ودول منطقة اليورو لليونان ستتراوح قيمتها بين 100 و 120 مليار يورو.

جاء ذلك خلا لقاء مدير صندوق النقد ورئيس البنك المركزي الأوروبي في برلين مع أعضاء البرلمان الألماني بحسب ما أكد زعيم الكتلة البرلمانية لحزب الخضر جورجين تريتين.

ويرى مراقبون أن الساسة في المانيا يتعرضون لضغوط من شتراوس كان ورئيس البنك المركزي الأوروبي ليتخلوا عن تحفظاتهم إزاء خطة انقاذ اليونان من الأزمة الازمة المتفاقمة التي تضر بأسواق الاسهم العالمية وترفع تكاليف الاقراض بالنسبة للكثير من بلدان منطقة اليورو.

واستبعد مسؤولون في المفوضية الاوروبية اجراء أي محادثات لاعادة هيكلة ديون اليونان التي بلغت 115 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي العام الماضي ومن المتوقع أن ترتفع على نحو أكبر فيما تصارع أثينا لكبح جماح العجز الهائل في ميزانيتها

وقد رفض صندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي طلبا لبعض النواب الألمان بإشراك البنوك في عملية انقاذ الوضع الاقتصادي لليونان، كما قال نوربرت بارتل المتحدث في شؤون سياسة الموازنة في البرلمان الألماني عن الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم.

وكانت اليونان قد طلبت نحو 45 مليار يورو (59.94 مليار دولار) من القروض الطارئة من شركائها في منطقة اليورو وصندوق النقد. ويحث المستثمرون الذين يخشون أن تعرقل المانيا على نحو خاص تقديم القروض على سرعة تنفيذ خطة الانقاذ.

الأسهم الأوروبية

وقد استمرت مؤشرات أسهم الأسواق المالية الأوروبية في الهبوط الحاد بتأثير تطورات أزمة الديون اليونانية.وسجلت مؤشرات الأسواق المالية في باريس وفرانكفورت انخفاضا بنسبة تزيد على 2 في المئة صباح الأربعاء، بعد يوم من تصنيف ديون اليونان بدرجة "بلا قيمة".

أما في اسبانيا فانخفض مؤشر الأسهم بنسبة 3.3 في المئة، بينما بلغ الانخفاض في سوق البرتغال المالية 4 في المئة.

في هذه الأثناء انخفض اليورو الى أدنى مستوى له منذ سنة مقابل الدولار.

دومينيك شتراوس كان

يسعى مدير صندوق النقد لإقناع ألمانيا بقبول خطة إنقاذ اليونان

وكانت لجنة الاشراف على السوق المالية اليونانية قد أعلنت حظرا على مبيعات الاسهم السريعة (البيع على المكشوف) بعد التراجع المطرد في اسعار اسهم البنوك.

ويهدف الحظر الى منع المستثمرين من المضاربة في انخفاض اسعار الاسهم ، والذي يعتقد انه قد يتسبب في تقويض الثقة بالاسواق.

وقالت بورصة اثينا انها ستحظر البيع على المكشوف لجميع الاوراق المالية بمختلف انواعها ولمدة شهرين، استجابة لقرار لجنة الاشراف على السوق المالية.

واوضحت اللجنة في بيان لها انها اخذت هذا القرار "في ضوء الظروف الاستثنائية التي تحكم حاليا السوق اليونانية"، مشيرة الى ان القرار دخل حيز التنفيذ الاربعاء ويسري لغاية 28 حزيران/يونيو.

ويقوم البيع على المكشوف على اقتراض المتعامل ورقة مالية (مقابل دفع عمولة) يعتقد ان سعرها سينخفض فيبيعها على امل ان يشتريها مجددا لدى انخفاض سعرها وفي هذه الحالة يعيدها الى صاحبها بعد ان يكون قد حقق ربحا هو الفارق بين سعر البيع المرتفع وسعر الشراء المنخفض.

وكانت اسهم البنك اليوناني قد انخفضت بنسبة 9% وسط تواصل القلق بشأن الازمة المالية اليونانية.

قلق في الاسواق العالمية

البورصات الاسيوية

امتد القلق من الازمة اليونانية الى الاسواق الاسيوية

كما اعقبت هذه الخطوة هبوط اسعار الاسهم في البورصات الاسيوية اثر الاشارات عن تفاقم ازمة الديون في اليونان.

وانخفضت السوق اليابانية،مستندة الى نيويورك، بنسبة حوالي 3% في التداولات المبكرة بينما افتتحت الاسواق المالية في استراليا وكوريا الجنوبية على انخفاض بنسبة 2%.

وبدأ الاهتزاز في اسعار الاسهم بعد ان صنفت مؤسسة التصنيف الائتماني العالمية "ستاندرد اند بورز" المديونية اليونانية الى مستوى "غير استثماري" ، مخفضة التصنيف الإئتماني لليونان من BBB+ إلى BB+، مؤكدة على وجود نظرة سلبية تجاه قدرة الحكومة اليونانية الإئتمانية على المدى الطويل. ويعد التصنيف الجديد من أقل الدرجات الاستثمارية التي توصف بشكل غير رسمي بأنها "سقط متاع "او "خردة".

وسيدعو رئيس البنك الدولي دومنيك شتراوس- كان النواب الالمان الى الاتفاق على انقاذ الاقتصاد اليوناني.اذ سيسافر مع رئيس البنك المركزي الاوربي جان-كلود تريشيه الى برلين لاقناع السياسييين هناك بان اعطاء اليونان مساعدات تقدر بمليارات اليوروات هي "المحاولة الاخيرة".

"لا اعادة هيكلة"

ستنادا الى تقرير سينجز خلال الايام المقبلة، سيقرر رؤساء الدول والحكومات تفعيل تسديد المساعدة التي يجري بحثها حاليا بين المفوضية الاوروبية والمصرف المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي، والحكومة اليونانية طبعا

هيرمان فان رومبي رئيس المجلس الاوربي

واعلن هيرمان فان رومبوي رئيس الاتحاد الاوربي خلال زيارته لطوكيو الاربعاء الماضي ان لقاء على مستوى رؤساء الدول والحكومات سيعقد في 10 من مايو/ايار لمناقشة الازمة اليونانية.

واكد ان المفاوضات بشأن المساعدات جارية "على الطريق الصحيح" وانه "ليس واردا اعادة الهيكلة" للمديونية اليونانية.

واضاف "استنادا الى تقرير سينجز خلال الايام المقبلة، سيقرر رؤساء الدول والحكومات تفعيل تسديد المساعدة التي يجري بحثها حاليا بين المفوضية الاوروبية والمصرف المركزي الاوروبي وصندوق النقد الدولي، والحكومة اليونانية طبعا".

الى ذلك ذكرت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية ان البنك الدولي ينظر في رفع مساهمته في حزمة الانقاذ بزيادة 10 مليار يورو الى مبلغ ال 15 مليار يورو الذي اقترح اقراضه الى اثينا ليصبح المبلغ الجديد 25 مليار يورو.

ويقول المراسلون ان فكرة انقاذ الاقتصاد اليوناني فكرة لا تلقى ترحيبا لدى الشعب الالماني الذي يشك بأنها ستنقذ اليونان من الافلاس.

تصاعد المخاوف

واعترفت الحكومة اليونانية بانها لم تعد قادرة على على جمع الاموال من الاسواق العالمية.

بعض القادة الاوربيين

ثمة مخاوف من انتشار هذه الازمة في عموم اوربا

ودعت الاتحاد الاوربي وصندوق النقد الدولي لاطلاق حزمة الانقاذ، لتتمكن من البدء في اعادة دفع الديون يدءا من الشهر القادم.

وفي اليونان نفسها، دعا متظاهرون البلاد الى التوقف عن سداد الديون، وبذا ستدفع البنوك العالمية ثمن الازمة.

كما هبطت اسعار الاسهم في نيويورك ولندن وفراكفورت وباريس الثلاثاء الماضي ، باكثر من 2% بعد ان اصبحت اليونان اول دولة عضو في منطقة اليورو يصنف مستواها الائتماني الى هذا المستوى غير الاستثماري.

وعندما تقوم مؤسسات التصنيف الائتماني تنزيل درجة التصنيف الائتماني للبلد فان ذلك يجعل من المجازفة بالنسبة للمستثمرين الاستثمار فيه.

كما ان لدى بعض المؤسسات قواعد تمنعها من الاستثمار في المناطق ذات التصنيف الائتماني المنخفض.

ان التطورات الحالية ناجمة في جزء منها عن تحركات اوسع في السوق طالت عدة دول في المنطقة الاوروبية

وزير المالية اليوناني جورج باباكونستانتينو

وقامت ستاندرد آند بورز بتخفيض التصنيف الإئتماني للبرتغال بدرجتين من A+ الى A- قائلة أن الحكومة ستواجه مصاعب في الحفاظ على نسب المديونية.

وأعتبر محللون تخفيض التصنيف الإئتماني للدولتين المنتميتين للاتحاد الأوروبي مؤشراً على استمرار هشاشة اقتصاد المنطقة الأوروبية.

وصعدت هذه الخطوة المخاوف من انتشار هذه الازمة في عموم اوربا مما يجبر عددا من البلدان عن التخلف في سداد ديونها، الامر الذي سيضر باليورو ويولد ازمة جديدة.

وانخفضت أسعار السندات المرتبطة باقتصاديات الدول الأوروبية الضعيفة مثل اليونان والبرتغال وإسبانيا وإيرلندا وسجلت تكاليف التأمين على السندات البرتغالية والإسبانية أعلى مستوياتها على الإطلاق. فيما ارتفع العائد على السندات اليونانية لمدة سنتين إلى 15 %.

خطوات اضافية

بورصة طوكيو

قلق في الاسواق المالية بشأن قدرة الحكومات الاوربية على الوصول الى اتفاق لانقاذ اليونان

وامتد هذا القلق الى اسيا الاربعاء، ما ادى الى انخفاض مجمل اسعار الاسهم في تداولات البورصات المبكرة.

ويقول المراسلون ان الاسواق المالية غير مقتنعة بأن الحكومات في منطقة اليورو لديها ارادة سياسية للوصول الى اتفاقية لانقاذ اليونان، وبشكل خاص المانيا.

وكررت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الثلاثاء قولها بان على اليونان ان تحدد اولا خطوات اضافية لتقليل العجز في ميزانيتها قبل ان تقر حكومتها اطلاق حزمة الانقاذ البالغة 45 مليار يورو.

ورد وزير المالية اليوناني جورج باباكونستانتينو في بيان على قرار تخفيض تصنيف اليونان المالي، بالقول انه "لا يتطابق مع المعطيات الفعلية للاقتصاد اليوناني ولا مع التقدم الذي سجلته ابرز مؤشراته المالية".

واضاف "ان التطورات الحالية ناجمة في جزء منها عن تحركات اوسع في السوق طالت عدة دول في المنطقة الاوروبية".

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك