ارتفاع مبيعات السيارات الأمريكية

مصنع لجنرال موتورز في ولاية تكساس
Image caption ارتفاع مبيعات السيارات اقترن بزيادة معدل الإنفاق الاستهلاكي

أفادت تقارير شركات صناعة السيارات الأمريكية بارتفاع نسبة المبيعات في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وقالت مصادر شركة فورد ان مبيعاتها صعدت بنسبة 25 في المئة في شهر ابريل/نيسان مقارنة بالمبيعات في نفس الشهر من العام الماضي، بينما أفادت مصادر شركة جنرال موتورز أن مبيعاتها صعدت بنسبة 20 في المئة، كذلك صعدت مبيعات شركة تويوتا في الولايات المتحدة بشكل حاد.

وكان شهر ابريل/نيسان هو الشهر الخامس على التوالي الذي تشهد فيه مبيعات الشركة ارتفاعا يتجاوز 20 في المئة.

ولم تكن شركة كرايسلر التي واجهت أزمة حادة خلال السنة استثناء، فقد صعدت مبيعاتها هي الأخرى بنسبة 25 في المئة، كما شمل الصعود منتوجات شركات هوندا وهيونداي وسوبارو وشركات أخرى.

وهذا أكبر ارتفاع في المبيعات تشهده شركة كرايزلر منذ خمس سنوات

وكانت شركة تويوتا قد أعلنت عن شروط مسهلة للبيع لتحفيز مبيعاتها على إثر الأزمة التي تسبب بها اكتشاف خلل فني في بعض موديلاتها، وأدى توقع المشترين مزيدا من التسهيلات الى انخفاض في المبيعات بانتظار شروط أفضل.

وقالت مصادر الشركة إن بعض الموديلات التي تم استدعاؤها من السوق بسبب خلل فني شهدت تراجعا في الطلب عليها.

يذكر ان معدل الانفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة ارتفع بنسبة 0.6 في المئة في شهر مارس/آذار، وهي اكبر نسبة ارتفاع سجلت خلال الشهور الخمسة الماضية.

ولا يعود ارتفاع نسبة الاستهلاك الى زيادة في الدخول، حيث لم ترتفع الدخول الا قليلا، بل جرى تمويلها من المدخرات.

كذلك ارتفع مستوى النشاط الصناعي في الولايات المتحدة في شهر ابريل/نيسان بأعلى نسبة منذ ست سنوات.