البرلمان الألماني يوافق على حصة ألمانيا في مساعدة اليونان

الاسواق الآسيوية

الاسواق تحسب حساب انتشار مشاكل اليونان الى اسبانيا والبرتغال

صوت مجلس النواب بالبرلمان الألماني اليوم بالموافقة على حصة ألمانيا في خطة المساعدة المالية لإنقاذ الاقتصاد اليوناني من الإنهيار.

وتبلغ هذه الحصة أكثر من ثلاثين مليار دولار، أي ما يقرب من خمس إجمالي المبلغ المقدم لمساعدة اليونان.


ويقول المراقبون إن خطة المساعدة هذه لا تحظى بالقبول بين الألمان الذي يتساءلون عن سبب تعويضهم لما يعتبرونه قصورا في أداء الحكومة اليونانية.

وكانت فرنسا التي تعد أحد المشاركين الرئيسيين في الخطة، قد أقرت الخميس تقديم حوالي 20 مليار دولار لليونان.

ومن المقرر ان يبدأ مجلس الشيوخ في البرلمان الألماني الآن مناقشة خطة المساعدة المالية لليونان تمهيدا للتصويت عليها.

تدهور الأسواق

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

وقد شهدت أسواق الأسهم في آسيا تراجعا حادا عند افتتاحها يوم الجمعة وسط مخاوف المستثمرين من التأثيرات السلبية المحتملة لازمة الديون في اليونان على تعافي الاقتصاد العالمي.

فقد خسر مؤشر نيكاي في اليابان بواقع 3.1 في المائة بينما انخفض مؤشر (S&P) في استراليا بـ 132 نقطة (2,8 في المائة).

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن هيديكي هيجاشي الخبير المالي في شرطة (SMBC) للاوراق المالية في طوكيو قوله: "سبب الانخفاض الذي نشهده اليوم معروف: اليونان. ان الاسواق تحسب حساب انتشار مشاكل اليونان الى اسبانيا والبرتغال."

وكان مؤشر داو جونز في نيويورك قد مني اسوأ خسارة يشهدها منذ 1987 يوم امس الخميس، إذ انهار بنسبة 9 في المئة قبل ان يسجل ارتفاعا طفيفا ليسجل انخفاضا بلغ 3,2 في المئة عند الاغلاق.

كما منيت الاسواق في امريكا اللاتينية بخسائر كبيرة، حيث انخفض مؤشر ميرفال في بوينس آيرس بنسبة 5,4 في المئة.

كما شهدت الأسواق الأوروبية تراجعا مماثلا عند بدء التعاملات قبل أن تعوض بعضا من خسائرها لاحقا.

وكان البرلمان اليوناني قد صدق يوم امس الخميس على برنامج تقشف يتضمن خفضا كبيرا في الانفاق الحكومي للتعامل مع الازمة الاقتصادية الخانقة التي تعاني منها البلاد، وذلك وسط تظاهرات عنيفة تعارض هذه الاجراءات.

اليابان

ومن جانبه، أعرب رئيس الوزراء الياباني عن قلقه من انهيار الاسواق بعد مخاوف من انتقال عدوى الازمة اليونانية وتعهد باتخاذ تدابير، وذلك بعد تدخل المصرف المركزي في محاولة لطمأنة الاسواق.

وصرح هاتوياما للصحافيين "انا قلق للغاية" في الوقت الذي تراجعت فيه بورصة طوكيو بشكل كبير صباحا بعد تدهور البورصات العالمية.

واعلن المصرف المركزي الياباني صباح الجمعة ضخ ملياري ين "17.4 مليار دولار" في النظام المصرفي في البلاد.

أكثر الموضوعات تفضيلا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك