اليونان: إضراب عام احتجاجا على خطة التقشف

."لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، واحدث الاصدارات من برنامج "فلاش بلاير

يمكن التنشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، او "ويندوز ميديا بلاير

تجمع الآلاف من اليونانيين في وسط عاصمتهم أثينا وتوجهوا صوب مبنى برلمانهم، فيما شهدت البلاد الخميس إضرابا عاما ليوم واحد ضمن موجة الاحتجاج على إجراءات التقشف التي وضعتها الحكومة لخفض الدين العام.

واحتل متظاهرون من أعضاء نقابة بانيه اليسارية في اليونان مبنى وزارة العمل في الصباح.

وأغلقت المدارس أبوابها وتعطلت شبكة القطارات ومراكب النقل استجابة لنداء نقابات العمال بالإضراب.

اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في اليونان

يتزايد شعور اليونانيين بالغضب

وهذا الإضراب هو الخامس الذي تشهده اليونان منذ مطلع العام الحالي استجابة لدعوة النقابات اليونانية التي تطالب حكومة رئيس الوزراء جورج باباندريو بالتراجع عن إجراءات التقشف المالي الذي يشمل رفع الضرائب وسن التقاعد وخفض الرواتب.

يذكر أن محيط مبنى البرلمان شهد اضطرابات شديدة واشتباكات مع قوات الشرطة في الإضراب الأخير في الخامس من الشهر الحالي، و قتل 3 أشخاص عندما شب حريق في بنك في أثينا بعد أن ألقى متظاهرون قنابل المولوتوف على رجال الشرطة وعدد من المباني.

وخرج حينها 100 ألف شخص للتظاهر مع تصاعد الغضب في أوساط اليونانيين تجاه الحكومة والأجانب بسبب خطط التقشف التي اعتمدتها الحكومة مقابل حصولها على حزمة الانقاذ الدولية والبالغة نحو مئة وعشرة مليارات دولار.

ويجادل المعارضون لخطة التقشف بأنها تستهدف أصحاب الدخول الصغيرة والمعاشات لصالح الأكبر دخلا، مطالبين الحكومة بالجدية في تحصيل الضرائب مثلا من هؤلاء.

وقد أطاحت فضيحة تهرب من الضرائب بنائبة وزير السياحة في اليونان، أنجيلا جيريكو.

وأرغمت المسؤولة اليونانية على تقديم استقالتها بعد نشر صحيفة يونانية خبرا يقول إن زوج جيريكو وهو مغن لم يسدد المبلغ المستحق عليه لمصلحة الضرائب والذي يتجاوز 5 ملايين يورو ، علما بأن نائبة الوزير وزوجها يدفعان منذ عدة سنوات ضرائب مشتركة.

من جهة أخرى قامت الحكومة اليونانية الأربعاء بتسديد ما قيمته 10.43 مليار دولار في شكل سندات حكومية بعد أن تسلمت الدفعة الأولى من حزمة الإنقاذ المالي البالغة 110 مليار يورو أي نحو 136 مليار دولار لمساعدتها في التغلب على أزمة الديون التي تعصف باقتصادها وفق الاتحاد الأوروبي.

وتبلغ قيمة الدفعة الأولى من المنحة التي يساهم في توفيرها كل من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي 20 مليار يورو.

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك