شركة كانتاس الأسترالية تستأنف رحلاتها الجوية

طائرة كانتاس في مانيلا مصدر الصورة Reuters
Image caption قرار ايقاف الرحلات جاء على خلفية خلاف عمالي مع النقابات

استأنفت شركة الخطوط الجوية الأسترالية( كانتاس Quantas) رحلاتها بعدما أصدرت هيئة تحكيم مستقلة أمرا بوقف إضراب كان قد أدى الى توقف رحلات الشركة في أنحاء العالم.

وقدم المدير التنفيذي للشركة ألان جويس إعتذارا الى نحو سبعين ألفا من ركاب Quantas الذين تأثروا بالإضراب الذي بدأ السبت الماضي.

وأعرب جويس عن ثقته في أن الشركة ستعمل مع مسؤولي النقابات على التوصل إلى حل لهذا الخلاف.

وقالت نقابات العمال إنها ستعمل مع المسؤولين في الشركة لضمان إستئناف رحلاتها الجوية في أقرب وقت ممكن. لكن تحذيرات صدرت للركاب من أن عودة الرحلات الى طبيعتها قد تستغرق بضعة أيام.

وجاء الامر القضائي بعد دعوة جوليا جيلارد رئيسة وزراء استراليا الى انهاء الخلاف الذي ادى الى تعليق كافة رحلات كانتاس.

وشكلت الحكومة لجنة فض منازعات للحكم في الخلاف، خشية تأثير القرار على الاقتصاد الاسترالي.

وتقول الشركة إن حوالي 68 ألف راكب من ركابها داخليا ودوليا تأثروا بقرار تعليق الرحلات.

ويعود الخلاف بين الشركة ونقابات العمال إلى شهر أغسطس، آب الماضي حين اعلنت الشركة عن خطة اعادة هيكلة شاملة.

واحتجت النقابات بشدة على الخطة المتوقع أن تؤدي إلى فقدان ألف وظيفة في قطاع العمليات.

وتقول إدارة كانتاس إن لديها اتفاقات مع نحو 12 نقابة عمالية في فروعها المختلفة وإنها تتوقع التوصل إلى اتفاقات مع ثلاث نقابات.

وقدرت الشركة الأسبوع الماضي الخسائر المتوقعة من الإضراب بنحو 16 مليون دولار أمريكي في الأسبوع بسبب إلغاء الرحلات أو تأخيرها.

يشار الى أن كانتاس تعرضت في الفترة الاخيرة الى سلسلة من الاضرابات العمالية تسببت في تكبدها خسارات مالية.

وقد أحيل الملف إلى هيئة تحكيم مختصة بقضايا العمل ومن سلطات هذه الهيئة تعليق الإضرابات العمالية.

وألزم قرار "هيئة العمل النزيه" نقابات العمال بالعودة إلى المفاوضات مع الإدارة للتوصل إلى اتفاق خلال 21 يوما وإلا ستواجه اللوجوء إلى هيئة تحكيم أخرى لحسم الخلاف.

وأشارت الهيئة إلى ان القرار أخذ في الاعتبار التأثيرات السلبية للإضراب على صناعة السياحة في أستراليا.

المزيد حول هذه القصة