مشروع أنابيب أفريقي قد يفيد جنوب السودان في تصدير نفطه

Image caption المشروع سيقدم خدمة كبيرة لجنوب السودان

وافق رؤساء أوغندا ورواندا وكينيا على إنشاء أنبوبي نفط عبر شرقي أفريقيا، يسمح واحد منهما لجنوب السودان بتصدير نفطها من ميناء مدينة لامو في كينيا، بينما يربط الثاني رواندا بمدينة مومباسا.

وتصدر جنوب السودان نفطها حاليا عبر السودان، لكن يتعرض نقلها لتوقيف متكرر، بسبب خلفات بين الدولتين بشأن الأسعار ومشاكل أمنية أخرى.

وقد أعلن وزير خارجية أوغندا، سام كوتيسا، اتفاق الرؤساء الثلاثة على إقامة المشروع.

وكان رئيس السودان، عمر حسن البشير، هدد مجددا الأسبوع الماضي بوقف مرور نفط جنوب السودان، إذا لم تتوقف جوبا عن دعم المتمردين في الحدود بين البلدين.

وتنفي جنوب السودان دعم المتمردين، وتتهم بدورها السودان بمساعدة متمردين على أراضيها.

وقد عادت نسبة 75 في المئة من النفط إلى جنوب السودان عندما انفصلت عن السودان قبل عامين، بينما احتفظت السودان بالمنشآت النفطية ومحطات تكرير النفط، وميناء التصدير في بور سودان على البحر الأحمر.

وتشهد منطقة شرقي إفريقيا ازدهارا نفطيا بعد اكتشافات سجلت في كينيا وأوغندا وتنزانيا.

وأشار كوتيسا إلى أن الدول الثلاث وافقت أيضا على إنشاء خط سكة حديدية ينطلق من كينيا إلى رواندا عبر أوغندا.

المزيد حول هذه القصة